حديث الدكتور النشائى فى جريدة البيان









 جريدة البيان فى عددها الصادر بتاريخ 09 نوفمبر 2013 وحديث مع الدكتور
محمد النشائى





د/ محمد النشائي عالم

النانو تكنولوجي وأحد أشهر علماء الفيزياء النظرية يتحدث .. للبيان




كتب في : السبت

09 نوفمبر 2013 بقلم : تحقيق - مصطفى عمارة













لا أشعر بالإطمئنان لقرار مصر
بإقامة المفاعل النووى بعد طول انتظار وفترة من الشد والجذب حول المشروع

النووي المصري اعلنت مصر عن بدء برنامجها بعد قبول اهالي الضبعة تسليم الارض

المخصصة للمشروع للقوات المسلحة ومع بدء الاجراءات لاقامة هذا المشروع ادلى د/

محمد النشائي عالم النانو تكنولوجي واحد اشهر علماء العالم في الفيزياء النظرية

بحوار خاص تناول فيه وجهة نظره تجاه هذا المشروع والمستجدات الاخرى على الساحتين

العلمية والسياسية :


كيف ترى قرار مصر

الدخول في العصر النووي واختيار موقع الضبعة لانشاء المشروع النووي الجديد ؟


المشكلة ليست في موقع

الضبعة فهناك اماكن عديدة تصلح لاقامة المفاعل النووي الجديد خاصة ان التطورات

الاخيرة في مجال انتاج المفاعلات النووية جعلتها اكثر امنا كما ان لدينا من

الكفاءات لتشغيل هذا المفاعل ولكن المشكلة الحقيقية ان دخول مصر العصر النووي يخضع

لاعتبارات سياسية لان الولايات المتحدة والتي تنظر فقط للمصالح الاسرائيلية مارست

ضغوط على انظمة الحكم المتعاقبة للحيلولة دون اقامة هذا المفاعل وبالتالي فإن

عملية التهييج الاعلامي الذي صاحب اقامة هذا المفاعل لا انظر اليه نظرة جدية إلا

اذا ترجم ذلك على ارض الواقع نظرا للتجارب الماضية في هذا المجال .


هل ترى ان اقامة هذا

المفاعل سوف يحل مشاكل مصر في انتاج الطاقة ؟


بالقطع لا .. فنحن

نحتاج الى اكثر من مفاعل خاصة ان هناك اماكن كثيرة تصلح لاقامة المفاعلات وليس

الضبعة فقط لان مخاطر اقامة المفاعلات في ظل التطور العلمي الحالي اصبحت قليلة اذا

قورنت ببدائل الطاقة الاخرى .


هل لدينا القدرة على

تصنيع المفاعل محليا ؟


في المرحلة

الاولى على الاقل فأنه يمكن شراء المفاعل من الخارج اما بالنسبة للكفاءات فنحن

نمتلك الكفاءات اللازمة لتشغيله .


هل يمكن استخدام

الطاقة البديلة التي يمكن تقليدها من اشاعة الشمس والرياح ؟


رغم توافر هذين العاملين في مصر من وجود شمس ساطعة
معظم اوقات النهار والتي يمكن استغلالها في
زراعة الصحراء وكذلك الرياح إلا ان
المشكلة ان استخراج الطاقة من الشمس او الرياح
باهظ التكاليف ولا يمكن ان تزودنا إلا
بـ 5 % على اكثر تقدير من الطاقة اما الطاقة

المستخرجة من المحطات النووية فيمكن ان تزودنا باكثر من 30% من احتياجاتنا من

الطاقة .


في ظل استمرار ازمة جامعة النيل
رغم صدور حكم من القضاء الاداري بعودة ارض الجامعة التي استولى
عليها د/ احمد زويل اليها . فكيف تنظر الى تلك القضية ؟


ما يحدث في هذا الموضوع يعد مهزلة بكل المقاييس فلقد
تم منح تلك الارض لزويل رغم ملكيتها لجامعة
النيل في عهد رئيس الوزراء السابق
عصام شرف دون اي سند قانوني وهو ما يستحق ان

يحاكم عليه واستمر الوضع في النظام الحالي وهذا إن دل فانما يدل على استمرار سيطرة

الولايات المتحدة على القرار المصري والذي يمثله احمد المسلماني ومصطفى حجازي في

قصر الرئاسة حيث يعمل هذا اللوبي لحماية المصالح الامريكية لان زويل هو رجل
الولايات المتحدة في مصر وجامعة زويل لم تضف لمصر شيئا من الناحية
العلمية ولكنها
فقط تبيع الوهم للمصريين وهو ما دفع الدكتور عبد العزيز حجازي رئيس
مجلس ادارة
جامعة النيل الى تقديم استقالته .


ما هي رؤيتك لاداء الحكومة الحالية ؟


رغم وجود بعض الشخصيات الجيدة في الحكومة الجديدة الا ان هناك بعض السلبيات التي
لا تزال موجودة
سواء في اسلوب الادارة او في اختيار بعض الشخصيات سواء داخل الحكومة
او في لجنة

الخمسين وارى ان الضمانة الوحيدة لنهوض مصر من كبوتها الحالية هو تولي الفريق
السيسي مقاليد الحكم وبدون هذا فلن يتغير شيئا .


شغلت عدد من المناصب العلمية
الهامة داخل المملكة السعودية خلال الفترة الماضية . فكيف تنظر

الى القرار السعودي بالانسحاب من مجلس الامن ؟


احب ان اوجه التحية الى المملكة السعودية التي اتخذت هذا
القرار الجرئ والذي يعد صفعة للمنظمة الدولية
والولايات المتحدة لانتهاجها المعايير
المزدوجة في تعاملها مع قضايا المنطقة
وابرزها قضية فلسطين وسوريا ورغم
العلاقات الاستراتيجية التي ربطت السعودية
بالولايات المتحدة إلا انها اعلنت
التحدي لسياستها في مواطن عديدة فلقد اهتمت
السعودية بالعلم مبكرا لتأسيس نهضة علمية
من خلال انشاء عدد من المؤسسات العلمية
شاركت في ادارتها رغم ان ذلك كان ضد
رغبة الولايات المتحدة واعلنت دعمها للنظام
المصري الجديد سياسيا واقتصاديا رغم
معارضة الولايات المتحدة لذلك وكشفت الوجه
الحقيقي للولايات المتحدة في دعم
الارهاب والذي دفع ابنتي الحاصلة على الجنسية
الامريكية وشاركت في حملة اوباما
الانتخابية باعتباره انه اول رئيس امريكي من جذور
افريقية واسلامية إلا اعلان لذمها على
مساندته بعد ان ادركت انه لا يختلف عن
الرؤساء الذين سبقوه في دعم اسرائيل
فضلا عن دعم المنظمات الارهابية وهو ما افقده
تعاطف الشعب الامريكي لانه شعب طيب
على عكس الادارة الامريكية التي خضعت للوبي
الصهيوني .


كيف تنظر الى المباحثات
الامريكية الايرانية حول الملف النووي الايراني ؟ وهل يعكس مرونة من

النظام الايراني في هذا المجال ؟


احب ان اؤكد ان ايران انتجت اكثر من قنبلة نووية يمكنها ان
تلحق باسرائيل خسائر فادحة في حالة نشوب اي
نزاع بينهما ولكن ما اخشاه ان تلك
المباحثات سوف تكون على حساب مصالح العالم
العربي .

































E(Dark)

E(Dark)
E(Dark)

أ.د. محمد صلاح الدين النشائى فى اثار بترا بالاردنProf. Mohamed Alnashaee in Petra-Jordan

أ.د. محمد صلاح الدين النشائى فى اثار بترا بالاردنProf. Mohamed Alnashaee in Petra-Jordan
أ.د. محمد صلاح الدين النشائى فى اثار بترا بالاردن Prof. Mohamed Alnashaee in Petra-Jordan

Happy New Year

Happy New Year
Happy New Year 2013

الدكتور محمد النشائى يرشح الفريق أول عبد الفتاح السيسى





الاستاذ الدكتور مهندس محمد صلاح الدين النشائى
عالم تقنية النانو المعروف يرشح سعادة فريق أول وزير الدفاع والانتاج الحربى ونائب
رئيس الوزراء لرئاسة الجمهورية فى الانتخابات المقبلة ويقول انه لا يقل بل يزيد
احقية فى ذلك عن أعظم رؤساء الولايات المتحدة الذين كانوا فى صفوف الجيش الامريكى
مثل جورج واشنطن ودريت إيزنهور قائد الجيش الامريكى فى الخرب العالمية الثانية.
وكان ذلك الامس 19-07-2013 على قناة النيل الانجليزية فى برنامج نيل كروز







NO TO ALL FORMS OF RELIGIOUS FASCISM

30 يونيو ثورة مصر الثانية

30 يونيو ثورة مصر الثانية

الدكتور محمد النشائى فى مظاهرات الحرية يوم 30 يونيو

الدكتور محمد النشائى فى مظاهرات الحرية يوم 30 يونيو
الدكتور محمد النشائى فى مظاهرات الحرية يوم 30 يونيو

الدكتور النشائى فى مظاهرات 30 يونيو

الدكتور النشائى فى مظاهرات 30 يونيو

30 يونيو

العالم المصرى الدكتور محمد النشائى المرشح المحتمل السابق لرئاسة الجمهورية

يعلن تأيده التام لشرعية مطالب الشعب المصرى ويهنئه على انجازاته السياسية والاخلاقية ويطالب بالاستمرار إلى ان يحصل الشعب على شرعيته كذلك يعلن عن تقديره وحبه المطلق لشعب مصر العظيم وتأيده لأعلان القوات المسلحة وتقديره الشخصى لقيادة الجيش وسيادة المشير عبد الفتاح السيسيى و المجلس الاعلى للقوات المسلحة ويدعو لهم من قلبه بالنجاح وان يوافقهم الله وهو متأكد ان الجيش العظيم سوف يحافظ على إرادة الشعب المصرى وكرامته وفى نفس الوقت سوف يحافظ على رئاسة الجمهورية كمركز أعلى وغير مرتبط بأسم الشخص الذى يحتله وهو على كل حال هو شخص مصرى.و لابد من كل اطياف الشعب من المشاركة فى رسم مستقبل مصر تماما كما قال سيادة المشير وزير الحربية والقائد الاعلى للجيش. كذلك يشكر الدكتور النشائى شباب مصر الذى رائهم عن كثب لأول مرة من يوم 30 يونيو إلى اليوم حيث كان النشائى بصفة شبة دائمه فى التحرير والاتحادية ويؤكد انحيازه لهم .

محمد مصطفى

تصريح للدكتور النشائى لما حدث بالامس

القاهرة فى 5 يوليو 2013

صرح دكتور مهندس محمد النشائى عالم النانو تكنولوجى والمرشح المحتمل السابق لرئاسة الجمهورية بالتالى:

لقد صدم بصور معارك الشوارع وخطب التحريض ولايجد كلمة تعبر عن مشاعر الحزن التى يشعر بها لانه لم يكن يتصور يوما من الايام ان ذلك ممكن إن يحدث فى مصر. لذلك يكرر الدكتور النشائى أن الشرعية هى شرعية مطالب غالبية الشعب وقد سقط النظام السابق للحزب الوطنى فى التحرير فكانت شرعية. وسقط الحكم الان مرة اخرى على نفس النمط ولايمكن ان يكيل الانسان بمكيلين ثم يتكلم عن شرعية . الشرعية كلمة تعنى اشياء مختلفة لشعوب مختلفة لأديان مختلفة ولمذاهب سياسية مختلفة ثم تختلف مرة أخرى مع مرور الزمن. ماذا يمكن أن يكون أكثر شرعية من رغبة غالبية الشعب وتعضيد الكنيسة والازهر الشريف ومباركة الجيش والدخلية وشباب مصر الذى سوف يكون هنا فى الخمسين عاماً القادمة ولذلك لابد أن يكون لهم الكلمة الاولى وللشيوخ الكلمة الثانية والنصح فقط وليس الترويع والتهديد. ان أحترام الدكتور النشائى لمركز رئيس الجمهورية معروف ولايمكن أن يشكك فى احترامه لجميع رؤساء جمهورية مصر ولا لشعب مصر ولا طبعا لجيش مصر أحد.

رمضان كريم

رمضان كريم


يهنئ الكتور محمد النشائى كافة المصريين و الامة الاسلامية كلها بحلول شهر رمضان المعظم .
Prof. El Naschie exposed the hypocrisy of those who called the June 30 Egyptian Revolution a military coup d'état. In a communique on Channel 1 of The Egyptian Television he said the Revolution of January 25, 2011 which ended the rule of President Mubarak was followed by a Military Council which handed over power to the Muslim Brotherhood. By obvious contrast power was handed over immediately after the June 30 Revolution to a Civil Government and a Supreme Court Judge became Egypt's Interim President and Dr. Mohamed El Baradie was nominated and selected as Vice President. Could Obama be confused unless.....Prof. El Naschie, who was always a friend of Obama, could not complete the sentence with its embarrassing conclusion

السبت، 30 يونيو، 2012

"النشائى" يطالب "مرسى" بتطبيق مشروع هيئة النانو تكنولوجى

ناشد الدكتور محمد النشائى، العالم فى الهندسة النووية والطبيعة النظرية، والمرشح السابق لانتخابات الرئاسة، الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسى، إنقاذ المشروعات القومية، التى تعثرت فى بيروقراطية وتكاسل النظام السابق ومنها مشروع الهيئة القومية للنانو تكنولوجى.

وقال "النشائى"، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، "أدعو إلى مشروع الهيئة القومية للنانو تكنولوجى منذ سنوات، ولم يتم تنفيذه رغم صدور موافقة مبدئية وتقرير من لجنة الصناعة والطاقة بمجلس الشعب يحمل رقم 12 بتاريخ إبريل لسنة 2007 إلا أن هذه التقرير تاه فى دهاليز المجلس، ولم يتم المشروع حتى وقتنا هذا، ولذلك أناشد الدكتور محمد مرسى بتفعيل هذا المشروع.

وأكد "النشائى" أنه أول من أدخل علم النانو تكنولوجى فى مصر والعالم العربى، وأن العمل الذى يدعو إليه هو أحد المفاتيح النهضة متوسطة الأجل فى مصر، لافتا إلى أن الأبحاث العملاقة، والتى تنافس على الجوائز الكبرى يستحسن تركها للدول الكبرى، حيث إن ثمارها لا تأتى إلا بعد 50 سنة.

وأوضح "النشائى" أن مصر ليست بحاجة إلى جامعات جديدة أو أبحاث نظرية بقدر حاجتها إلى أبحاث هندسية تطبقيه قصيرة المدى تعود بالفائدة الملحوظة على الاقتصاد المصرى فى وقت لا يتعدى سوى5 سنوات.

تجدر الإشارة إلى أن الدكتور محمد النشائى، ترشح لانتخابات الرئاسة عن "حزب مصر العربى الاشتراكى"، الممثل بـ6 أعضاء فى مجلسى الشعب والشورى، إلا أنه تنازل عن ترشحه للرئاسة لصالح اللواء عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية السابق، الذى تم استبعاده من قبل اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة.

الاثنين، 25 يونيو، 2012

Prof. Mohamed Al Nashaee sent a message of congratulations to the President Elect of Egypt, Dr. Mohammed Mursi.

In an Arabic message reported in Egypt, Prof. Mohamed Al Nashaee sent a message of congratulations to Dr. Mohammed Mursi who is also an engineer and a colleague of Dr. Amr Salama as well as a graduate of the University of Cairo.  The original text is in Arabic and we will give here only a rough translation:
It is a pleasure to congratulate Egypt on its fair Presidential elections and the overwhelmingly peaceful atmosphere despite the unfavorable circumstances and  some ugly threats reported in the news.  I must also congratulate Dr. Mursi, a respected teacher and colleague on his historical victory, being the first President of the Second Republic of Egypt.  This is not much when you consider that France is already in its fifth republic.  England on the other hand had only one republic.  I must also congratulate Marshall Ahmed Shafiq, a great friend and a great man who was extremely gracious in defeat and who acknowledged that he is now a mere soldier in an army lead by the new President.  This is the true spirit of the greatest and oldest civilization on the planet earth.  It is needless to remind President Mursi that although Egypt was split politically almost in the middle, it remains united and will never fail like other nations.  Consequently President Mursi is the President of all Egyptians, of all political colors and religious convictions.  Although I remain skeptical about the Muslim Brotherhood program to lead Egypt in these modern turbulent times, I am convinced of their integrity and patriotism.  It is an historical moment which no one should miss having guarded optimistic feelings about.  The Tahrir Square Revolution proved to be much more than a mere mutiny on the bounty.  I congratulate our new President whole heartedly. 

النشائى يهنئ "مرسى" بالرئاسة.. ويصف شفيق بالرجل المحترم

هنأ المرشح السابق لانتخابات الرئاسة الدكتور محمد النشائى، العالم فى الهندسة النووية والطبيعة النظرى، الدكتور محمد مرسى بفوزه بمنصب رئيس الجمهورية على منافسه الفريق أحمد شفيق.
كما هنأ "النشائى" فى تصريحاته لـ"اليوم السابع" الفريق أحمد شفيق الذى خسر الجولة الحاسمة لانتخابات الرئاسة، قائلا:" أهنئ الفريق أحمد شفيق على مجهوده وإدارته لخوض انتخابات الرئاسة، واصفا "شفيق" بأنه رجل محترم.
وقال "النشائى" الذى دائما كان يعلن تأييده المطلق للفريق شفيق فى انتخابات الرئاسة:"أهنئ جموع الشعب المصرى بسبب المرحلة التى وصلنا إليها بعد ثورة 25 يناير من حرية للرأى والتعبير.
لقراءة الموضوع على موقع اليوم السابع أضغط هنا

الأحد، 24 يونيو، 2012

الاستاذ الدكتور / محمد النشائى يهنئ الشعب على أول انتخابات نزيهه ويهنئ الاستاذ الدكتور / محمد مرسى على انتخابه أول رئيس للجمهورية الثانية

جاءنا عن طريق وكالات الانباء العريبة المختلفة ان المرشح السابق لرئاسة الجمهورية الاستاذ الدكتور المهندس / محمد صلاح الدين النشائى عالم الفيزياء المعروف قد أرسل رسالة شخصية إلى الرئيس المنتخب الدكتور / محمد مرسى لفوزه فى انتخابات نزيهه وفى هذا الصدد أعلن الدكتور النشائى عن امله ويقينه ان الدكتور مرسى سوف يضع الماضى المرير خلفه وسوف يكون رئيس لكل المصريين . كذلك جدد الدكتور النشائى تقديره للدكتور مرسى وكذلك للفريق أحمد شفيق الذى برهن انه فارس حقيقى قبل الهزيمة السياسية بكل الروح الحقيقية لعظماء المصرين .
محلوظة :- لمتابعة الانباء اول بالاول برجاء الاطلاع على القنوات الاسلامية وموقع الايكترونى لليوم السابع

MUTINY ON THE BOUNTY - A REVOLUTION IN TAHRIR SQUARE

The following are some reflections written on a fateful night for a country widely considered to be the cradle of civilization.  Everyone of course knows the crucial and vital difference between mutiny and revolution.  The subject was considered in great philosophical depth in many of the early writings of Jean-Paul Sartre before he was captured or in a sense became a victim of Mao’s idea of continuous revolution.  People do strange things when they get older and consider they are wiser.  As Sartre became older he became more radical politically speaking.  In the case of the present writer who started by and exchanged Bakunin for Albert Schweitzer and if I have a hero today, then it is definitely St. Thomas Moore, Mahatma Gandhi and Nelson Mandela.  Pacifism is sometimes a far more lethal weapon against oppression than anything else one can think of.  However that is not what I want to talk about. 
The present subject came to my mind suddenly during the tumultuous last week which does not seem to want to end amid the renewed threats of political unrest everywhere in Egypt particularly in Tahrir Square and Egypt started to look like a ship lost in a stormy uncharted waters.  It was bad enough for me to hear supposedly responsible people who were running for the Presidency calling for and condemning High Court decisions by outstanding judges but things did not stop at this disgraceful state of affairs.  A couple or so of disappointed presidential candidates started issuing ultimatums to the Supreme Military Council which assumed the position of a President of a country after the fall of past President Mubarak’s regime.  In fact it is clear that these people want to start a new revolution as if they have at their finger tips the possibility of switching on and off revolutions at their personal desire but what would Osborne say ‘A look back in anger at Tahrir Square’?  Do these people have any idea of what the meaning of revolution is and how it differs from mutiny?  A lesson from Britain, the world’s undisputed oldest and greatest democracy may be in order here.  To make it even more detached from the present with all its complexity, let us go to the 18th century. 
Many would remember the famous mutiny on His Majesty’s ship Bounty.  Those who are not versed in British maritime history may remember the classic film of Marlon Brando, also starring Trevor Howard and Richard Harris.  The point is that mutiny is punished by British law with hanging, almost irrespective of the reason for mutiny.  The proper way to deal with a cruel captain of a ship is to wait for the ship to reach British jurisdiction and file a case against the Captain at the Admiralty of the British Fleet.  If the Captain is then found to be in the wrong, then there will wait for him a commensurate painful punishment.  No one can take the law into his own hands.  Ask anyone who litigated or who had the misfortune to enter into the court system anywhere in the world.  In most cases both parties leave the court unsatisfied.  These are subjective feelings.  The principle of objectivity is almost exclusively guarded by the court and the concerned judge.  What happened to the great white revolution of Tahrir Square?  The strength of a nation is measured in the case of a revolution by the restraint which this nation exercises during the revolution and not the other way around.  Compared to the French revolution, the Bolshevik revolution and all the revolutions after that, the Egyptian revolution was exemplary in its peaceful, non-violent nature, befitting the oldest civilization on the planet.  Until this point of time things have not changed as far as blood shedding is concerned. However we are starting to hear some ugly voices calling for a crusade against the only remaining Institution keeping law and order in Egypt, namely the Egyptian Army.   Unlike most of the armies in the area, the Egyptian Army is the natural extension of the Egyptian people.  There are no sectarian or tribal divisions in the Egyptian Army.  It is an almost five thousand years old army and has traditions going back to Saladin and Ramses.  It will be an absolute calamity if hot headed, short sighted, religious fanatics hijack this white revolution and damage fifty centuries years of unrivaled Pharaonic, Greek, Roman, Christian and Islamic civilizations.  There is a great difference between mutiny and revolution.  A revolution is what ousted the old regime in 2011.  What is taking place now looks at least for the moment pretty much like a narrow minded, ignorant revolt, in fact mutiny for personal, political gains.  I hope I am completely wrong.  I pray I am completely wrong.
Mohamed Salah El-Din El Nashaee.
June 22, 2012

السبت، 23 يونيو، 2012

تمرد على السفينة بونتى وثورة على ميدان التحرير

نقلاً عما نشر فى وكالات انباء عالمية عريبة و أجنبية وما ترادف فى المدونات الانجليزية والالمانية. صرح الاستاذ الدكتور / محمد صلاح الدين النشائى العالم المصرى الذى سبق ترشحه لعدد من الجوائز الكبرى بالاضافة إلى اشتراكه فى سباق رئاسة الجمهورية وتنازله للوزير عمرو سليمان بانه قال ان هناك فرق وتشابه كبير بين القصة الشهيرة للتمرد على السفينة البريطانية بونتى فى القرن الثامن عشر ومايجرى اليوم فى ميدان التحرير . المقالة كاملة منشورة بالغة الانجليزية فى مواقع انجليزية متعددة

العالم المصرى الكبير / محمد صلاح الدين النشائى يؤيد بيان اليوم الصادر من المجلس الاعلى للقوات المسلحة

نقلاً عن وكالات الانباء وما تم نشره على موقع اليوم السابع أعلن العالم المصرى الدكتور مهندس / محد صلاح الدين النشائى تأيده بدون اى تحفظ بما جاء فى بيان اليوم الصادر من المجلس الاعلى للقوات المسلحة للشعب المصرى. والجدير بالذكر ان تأيد الدكتور النشائى هو استمرار لموقفه الذى عبر عنه بقوه الاسبوع الماضى فى عدد من اللقاءات التليفزيونية كان اهمها لقاء فى قناة صوت البلد اشترك معه فى اللقاء الفريق / حسام خير الله وبعد ذلك فى لقاء مع رؤساء تحرير اليوم السابع فى قناة التحرير بالاضافة إلى لقاءات منفردة معه فى قناة النيل بالغة الانجليزية.

الخميس، 21 يونيو، 2012

النشائى يناشد "مرسى" الاعتراف بشفيق حال فوزه بالرئاسة


ناشد الدكتور محمد النشائى العالم الفيزيائى، الدكتور محمد مرسى مرشح حزب الحرية والعدالة، الاعتراف بالفريق أحمد شفيق حال إعلان اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية فوزه بالجولة الثانية.

وقال النشائى فى تصريحات لليوم السابع، إن تصريحات شفيق المتكررة أنه سيقبل بنتيجة الانتخابات أيا كانت تثبت بما لا داع للشك أنه رجل دولة من الطراز الأول، مضيفا أنه يتوقع أن يعلن منافسه مرشح الإخوان أنه سيقبل بنتيجة الانتخابات أيا كانت.

وناشد النشائى كلا من حملتى مرسى وشفيق أن يضعوا مصلحة مصر وأمنها القومى فوق كل شىء.

وأعلن النشائى تأييده التام وثقته الكاملة فى القضاء المصرى والأحكام الدستورية، وكذلك المجلس العسكرى والإعلان الدستورى المكمل.

الفريق احمد شفيق هو رجل الدولة الوحيد الان فى ساحة السباق فى رئاسة الجمهورية فى نظر الدكتور محمد النشائى

الفريق احمد شفيق هو رجل الدولة الوحيد الان فى ساحة السباق فى رئاسة الجمهورية فى نظر الدكتور محمد النشائى


فى تصريح جديد للدكتور النشائى اشاد عالم الهندسة والطبيعة النظرية والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية أن تصريحات الفريق أحمد شفيق المتكررة بأنه سوف يقبل الفوز الشرعى لمنافسه الدكتور / محمد مرسى هى أكثر من دليل على أن أحمد شفيق رجل دولة من أرفع طراز وقال النشائى انه لم يسمع حتى الان كلمات مشابها من الرجل الاخر الذى يحترمه وهو الدكتور مهندس / محمد مرسى . وحث الدكتور النشائى كلا الحملتين حملة الدكتور مرسى وحملة الفريق احمد شفيق على وضع مصلحة مصر وامنها القومى فوق كل اعتبار وتجنب كل التصريحات الملتهبة وكب الزيت على النار وتوخى الصدق والمصلحة العامة قبل كل شئ أخر .

وكرر الدكتور النشائى ماذكره سابقا وملخص ذكره الفلسفى والسياسى انه بينما الثورة هو عمل مشروع فى ظروف معينة الا ان التمرد فهو عمل غير قانونى وغير مشروع وغير اخلاقى فى اغلب الظروف وشبه الدكتور النشائى الوضع بما كان فى الماضى عندما تكون هناك سفينة فى عرض البحار تبحث عن اليابسة لشهور فى هذه الحالة يكون القبطان للسفينة هو الشرعية المطلقة الوحيدة . الثورة على القبطان فى عرض البحار كان فى هذه الحالة تمرد عقوبته فى انجلتر سيدة البحار هو الاعدام. اما العمل القانونى عندما يكون القبطان ظالما او مخطئ فهو ان يستمر البحارة و الركاب فى طاعتهم للقبطان إلى ان تصل السفينه إلى بر الامان ويقدم القبطان للمحاكمة.

وأخيرا أكد الدكتور النشائى مرة أخرى دعمه المطلق للمحكمة الدستورية العليا و القضاء المصرى وكذلك المجلس العسكرى وجيش مصر العظيم الذى ماهو الا امتداد طبيعى لشعب مصر سيد الحضارات ومنشئها على كوكب الارض.



الثلاثاء، 19 يونيو، 2012

بيان عاجل للدكتور محمد النشائى

فى بيان عاجل للأستاذ الدكتور المهندس / محمد صلاح الدين النشائى المرشح السابق لرئاسة الجمهورية لدى وصوله مؤخراً إلى القاهرة اكدت الثلاث نقاط التالية :-

1. رضائه التام على الاعلان الدستورى المكمل الذى اصدره المجلسى الاعلى للقوات المسحلة حيث انه يملى فراغ دستورى ولابد منه فى الظروف الحالية

2. القسم أمام المحكمة الدستورية الذى اقره الاعلان هو تقليد ديمقراطى ويعمل به فى الولايات المتحدة ولا يمكن أن ننسى مشهد الرئيس أوباما وهو يقف رافع اليد قاسما أمام المحكمة الدستورية الامريكية العليا.

3. أن يكون قرار الحرب فى الظروف الراهنة مرهون بموافقة المجلس الأعلى للقوات المسحلة هو قرار حكيم حيث انه هناك خارج الحدود المصرية من هو متعطش لأنتهاز الفرص والصيد فى الماء العكر واتخاذ الزرائع للهجوم على مصر.

واستنكر الدكتور النشائى أن يكون هناك رجال مسئولين يعتقدون انهم يمثلون الدولة فى الوقت الحالى ويسمحون لنفسهم بتهديد الدولة فى ميدان التحرير. وقد أضاف الدكتور النشائى ان هناك فرق كبير بين ثورة حقيقة مثل ثورة يناير وتمرد يحاول ان يستسقى الشرعية من ثورة.

الثورة هى أجماع الشعب . اما التمرد فهو رغبة مجموعة.

وفلسفياً و دينياً و سياسياً الثورة ولكن التمرد فهو خروج عن ما نسميه المصلحة القومية والقانون

الاثنين، 18 يونيو، 2012

النشائى يجدد دعمه لشفيق ويدعو إلى قبول نتيجة الانتخابات

جدد الدكتور الدكتور محمد النشائى، العالم فى الهندسة النووية والطبيعة النظرية، دعمه المطلق للفريق أحمد شفيق، المرشح المستقل، فى الجولة النهائية لانتخابات الرئاسية.

ووجّه "النشائى" الذى كان مرشحاً لانتخابات الرئاسة، رسالة لجموع الشعب المصرى قائلا: "يجب أن نقبل نتيجة الانتخابات أياً كانت، سواء أتت بالفريق أحمد شفيق أو الدكتور محمد مرسى، مرشح حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين.

وقال "النشائى" فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع": "يجب أن نقبل ونحترم بما سيأتى به صندوق الاقتراع"، مؤكدا أن الشعب المصرى صاحب الحضارة العظيمة سوف يختار الأفضل لإدارة المرحلة القادمة.

وأضاف: "احترام صندوق الاقتراع سوف يعيد الأمن والاستقرار، وحتى تعود معدلات السياحة إلى أفضل ما كانت عليه"، مضيفا: "أنا متفائل بشكل كبير بصرف النظر عمن سيأتى به صندوق الاقتراع".

الخميس، 14 يونيو، 2012

النشائى: سعيد بحكم عدم دستورية "العزل" حتى يخوض شفيق الإعادة

عبر الدكتور محمد النشائى، العالم فى الهندسة النووية والطبيعة النظرية، عن سعادته بحكم المحكمة الدستورية العليا، اليوم الخميس، بعدم دستورية قانون العزل، قائلا، "هذا الحكم أكد أن مصر بلد قانون، نظراً لأن القضاء حكم بعد دستورية قانون كان مفصلاً خصيصاً لمنع الفريق أحمد شفيق من انتخابات الرئاسة".



وأضاف "النشائى"، الذى يسعى إلى إنشاء حزب سياسى فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، "هذا الحكم يؤكد أن أحكام القضاء منفصلة تماماً عن الشارع والمظاهرات والاحتجاجات".



وأعلن "النشائى" مجدداً دعمه للفريق أحمد شفيق فى انتخابات الرئاسة قائلاً، "رغم احترامى المطلق للدكتور محمد مرسى، مرشح حزب الحرية والعدالة، إلا أننى أعلن دعمى المطلق للفريق أحمد شفيق نظراً لأنه هو الأقوى والأنسب لإدارة المرحلة القادمة التى تعد من أصعب المراحل فى تاريخ مصر الحديثة.



تجدر الإشارة إلى أن الدكتور محمد النشائى، كان سيخوض انتخابات الرئاسة عن "حزب مصر العربى الاشتراكى"، الممثل بـ6 أعضاء فى مجلسى الشعب والشورى، إلا أنه تنازل عن ترشحه للرئاسة لصالح اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق، الذى تم استبعاده من قبل اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة.

من مقره فى شمال المانيا

من مقره فى شمال المانيا

أعرب الأستاذ الدكتور مهندس/ محمد صلاح الدين النشائى عن رضاءه التام وارتياحه لما وصلت إليه المحكمة الدستورية لقرار رفض قانون العزل السياسى وما ينتج عنه الآن.

إن سيادة الفريق الدكتور/أحمد شفيق سوف يشارك فى الانتخابات الرئاسية.

وقد شدد الدكتور محمد النشائى عن ارتياحه الكامل لهذا الحكم

وقد صرح الدكتور النشائى بالآتى :

1- أحكام القضاء خصوصاً القضاء العالى لا تقبل التشكيك من أى جهات سياسية ولا حتى التشريعية والتنفيذية لأن فى دولة العدل يكون القضاء فوق الجميع

2- كان قانون العزل كما يعرف اعلامياً يفصل تفصيلاً وبأثر رجعى لمنع سيادة الفريق أحمد شفيق من المشاركة فى الانتخابات الرئاسية كما حاولوا من قبل بنفس طريقة الترزية القانونية لمنع الوزير عمر سليمان من الترشح

3- على الرغم من أن الدكتور النشائى كان سوف يقبل بدون شك قرار المحكمة العليا فى كل الأحوال ولكن الدكتور النشائى يشعر بسعادة شخصية لما يكنه من حب وتقدير لسيادة الفريق احمد شفيق.

وقد قال الدكتور النشائى فى هذا السياق: أن هذا الحكم جاء ليبرهن مرة أخرى أن جمهورية مصر العربية دولة قانون وأن قضائها لا يستقى توجيهات من أى جهة وحتى نبض الشارع مهما كان جاداً وصادق لأن القانون هو موضوع تخصصى للغاية ولا يحق لغير المتخصصين الغير دارسين للقانون أن يجبروا المتخصصين الذين درسوا قانون على تبنى آرائهم".



الأحد، 10 يونيو، 2012

محمد النشائي: الوقوف فى الشوارع لتهديد القضاة أسلوب "غوغائى"

قال العالم المصرى الدكتور محمد النشائي لموقع "الصباح" إن الاعتراض على الأحكام القضائية له أسلوب مهذب وقانوني، وعلى الشعب المصرى الاعتراض كما يشاء، لكن باتباع الأساليب القانونية، مضيفاً أن كل من يرفض الحكم الصادر عليه التوجه إلى محكمة النقض للطعن فى الحكم، مؤكداً أنه لا يجوز الوقوف فى الشوارع وتهديد القضاة، واصفاً هذا التصرف بـ "الغوغائية" ــ حسب قوله ــ.

عبر النشائي عن رضاه بالحكم الصادر وعن كل الأحكام القضائية التى صدرت ضد مبارك ووزير داخليته، مشيراً إلى أن القاضي لم يعط لـ علاء وجمال براءة كما فهم البعض، مفسراً ذلك بأن القاضى استند إلى قانون عدم جواز الحكم فى بلاغ مضى عليه أكثر من عشر سنوات، فى إشارة منه إلى البلاغ الذي قدم ضد علاء وجمال باستغلال نفوذهما وسلطتهما.

أشاد النشائى بالقضاء المصري، وخص بالذكر المستشار أحمد رفعت، مشيراً إلى تاريخه المشرف، مذكراً بحكم البراءة الذى أصدره يوما ما لصالح جماعة الإخوان المسلمين فى وقت كان فيه حسني مبارك رئيساً للجمهورية.

النشائي: تصريحات أبو التفوح وصباحي وعلي دون مستوى المسئولية

قال العالم المصري الدكتور "محمد النشائي لموقع "الصباح" تعليقاً على تصريحات الدكتور"عبد المنعم أبو الفتوح" و "حمدين صباحي" و "خالد علي" بشأن رفضهم نتائج الانتخابات الرئاسية،إنها تصريحات دون مستوى المسئولية التى توسمها فيهم ــ حسب وصفه ــ ودعاهم إلى إعادة النظر فى هذه التصريحات.

أشاد "النشائي" بموقف "عمرو موسى" قائلاً انه على الرغم من خروجه خاسراً من السباق الانتخابي لكنه احترم نتائجها ولم يطعن فيها لمجرد انه خسر، واصفاً موقفه هذا بـ "موقف رجل الدولة الحقيقي" مؤكدا أنه احترم موسى جدا رغم تحفظاته الكثيرة على شخصيته.

أكد "النشائي" استياءه الشديد واندهاشه من موقف "أبو الفتوح" و"صباحي" و"علي" قائلا إنهم بهذا جعلوا المسألة تخضع للأهواء، فإذا لم تعجبهم قواعد وقوانين اللعبة الانتخابية كان الأجدر عليهم عدم خوضها من البداية، بدلاً من الاعتراض على النتائج عندما لا تكون فى صالحهم.

محمد النشائي: زويل «مبعوث أوباما».. وأنا «مش طرطور»

أكد الخبير العالمي الدكتور محمد النشائى أستاذ الهندسة والعلوم الذرية بجامعتي إسكندرية وفرانكفورت، أن الرئيس السابق محمد حسني مبارك هو السبب في تعطيل البرنامج النووي المصري، خوفا من العقوبات الدولية، بينما توقع أن تفشل مدينة "زويل" العلمية معللا ذلك بأن أحمد زويل مبعوث الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ولن يجعل مصر أفضل من أمريكا.

النشائي –المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية- قال: "للأسف الرئيس السابق مبارك كان يصر على عدم البدء في البرنامج النووي السلمي وكان يضيّع الوقت في الدراسات والأبحاث ولا يتخذ قرارا بالتنفيذ خوفا من العقوبات الدولية أو بمعنى أصح "كان مريّح دماغه" وإلى الآن لم نبدأ في محطة نووية واحدة لو كنا بدأنا من سنوات كان من الممكن نكون دولة تصدر محطات نووية تقدر بالمليارات تدخل خزينة الدولة".

العالم المصري أضاف في تعليقه عن رأيه في مبارك –خلال حوار مع جريدة الوفد الحزبية-: "أعرف أنني لو ذكرت رأيي بصراحة يمكن أخسر كثيرا من رصيدي ولكنى سأقولها للتاريخ الرئيس السابق مبارك كان يحب بلده ويعتقد أنه يسير بها في الطريق الصحيح رغم أنه كان فى الطريق الخطأ وبطانة السوء كانت تزين له كل قراراته على أنها تزيد من شعبيته ورصيده وقضية التوريث كانت بمثابة القنبلة الموقوتة التي انفرجت في وجهه ووجه نظامه بالكامل".

وفي تعليق له بالحوار على بعض القوى السياسية قال النشائي إن بعضها تريد رئيس جمهورية "طرطور"، وقال: "لدي تخوف من عدم قبولي من البعض لأنني سأتخذ مواقف حاسمة وهذا لا تريده بعض القوى السياسية لأنها تريد رئيسا "طرطور" ولذلك أنا أحترم تأييد الجيش لي ..لأن لولا المجلس العسكري والجيش لما كانت الثورة نجحت بالرغم من المساوئ".

النشائي أكد أن مدينة زويل العلمية محكوم عليها بالفشل الذريع، وشبّه الدكتور أحمد زويل الحاصل على جائزة نوبل بـ"مبعوث أوباما فى مصر"، وقال: "كيف نقوم بإعطاء تصريح لمبعوث أوباما لإنشاء مدينة بــ2 مليار مثل مدينة "زويل" العلمية لكي ينافسوا أمريكا فهذا لا يصلح، وأنا أعي جيدا هذا المجال والمدينة مكتوب عليها "الفشل الذريع" ومصيدة للسرقة والنهب وكان من الأولى أن تصرف على جامعات لها تاريخ مثل عين شمس والقاهرة والإسكندرية".

النشائى ينضم رسميا لغد الثورة ويعين خبير خبراء

الجمعة، 8 يونيو، 2012

النشائى: المجلس الرئاسى كلام فارغ.. والإخوان "مش بعبع"

وصف الدكتور محمد النشائى، العالم فى مجال النانوتكنولوجى، فكرة المجلس الرئاسى بـ"كلام فارغ"، وأن القضاء والقانون فوق الجميع، ولابد من الالتزام بأحكامه، رافضاً فكرة تطبيق قانون العزل، مشيراً إلى أن الدكتور محمد مرسى قامة علمية كبيرة، وعلى قدر كبير من الذكاء، وقادر على إدارة الدولة المصرية، وأن الإخوان "مش بعبع".

وقال النشائى، إنه أصيب بالدهشة وخيبة الأمل عندما سمع أن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح وحمدين صباحى وخالد على المرشحين السابقين لرئاسة الجمهورية قرروا إلغاء الدولة، واحتقار القضاء والالتفات على أحكامه، مطالبين بـ"مجلس رئاسى مدنى".

وأكد النشائى، أن الفريق أحمد شفيق رجل مقاتل ورجل دولة، وإن كان له أخطاء، مؤكداً رفضه للقول بأن شفيق نسخة من مبارك، مشيراً إلى أن عمر سليمان المرشح السابق أيضاً لانتخابات الرئاسة من أحسن الشخصيات التى كان يمكنها حكم مصر لخبرته وإلمامه بالعلاقات المصرية الخارجية والداخلية.

وأشاد النشائى بموقف عمرو موسى المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، قائلاً بالرغم من خسارته إلا أنه اتخذ موقفا عظيماً فى قبول الهزيمة مفضلاً الدولة على نفسه، على العكس من أبو الفتوح وصباحى وخالد على، الذين يرفضون نتيجة الانتخابات.

واختتم النشائى حديثه بالتأكيد على أن أمامنا طريقاً واحداً للديمقراطية هو الانتخابات النزيهة عبر صناديق الاقتراع أياً كانت النتيجة، رافضاً إلزام الرئيس القادم بأى شروط، لافتاً إلى رفضه فكرة الحكومة الائتلافية برئاسة البرادعى.

"النشائى" يسعى لإنشاء حزب.. ويعلن دعمه لشفيق فى الإعادة

"النشائى" يسعى لإنشاء حزب.. ويعلن دعمه لشفيق فى الإعادة
أكد الدكتور محمد النشائى، العالم فى الهندسة النووية والطبيعة النظرية، أنه يسعى إلى إنشاء حزب سياسى يضم نخبة من العلماء وأساتذة الجامعات، ورجال الدولة، والشخصيات الاقتصادية.

وقال "النشائى"، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، "إن الحزب سيضم جميع الشخصيات التى تؤمن بأن العلم والإيمان هما نهضة أى دولة، وأن مبدأ "المواطنة" أساس لأى مجتمع.

وأكد "النشائى" أن اسم الحزب سيكون "العلم والإيمان"، ومقره بالقاهرة، مشيراً إلى أنه سينافس فى الانتخابات القادمة بقوة سواء الرئاسية أو البرلمانية.

وحول الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها يومى 16 و17 من الشهر الجارى، قال "النشائى"، الذى أدخل علم النانو تكنولوجى الحديث إلى مصر والعالم العربى، "رغم احترامى المطلق للدكتور محمد مرسى، مرشح حزب الحرية والعدالة المنتمى لجماعة الإخوان المسلمين، إلا أننى أعلن دعمى المطلق للفريق أحمد شفيق". مضيفا، "أرى أن الفريق أحمد شفيق هو الأقوى والأنسب لإدارة المرحلة القادمة التى تعد من أصعب المراحل فى تاريخ مصر الحديثة"، موضحاً أن أحد العوامل الأساسية لدعمه لـ"شفيق" انتماؤه للمؤسسة العسكرية.

تجدر الإشارة إلى أن الدكتور محمد النشائى، كان سيخوض انتخابات الرئاسة عن "حزب مصر العربى الاشتراكى"، الممثل بـ6 أعضاء فى مجلسى الشعب والشورى، إلا أنه تنازل عن ترشحه للرئاسة لصالح اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق، الذى تم استبعاده من قبل اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة.
لقراءة المقالة على موقع اليوم السابع أضغط هنا

الثلاثاء، 5 يونيو، 2012







الحكم على مبارك يؤكد نزاهة القضاء المصرى

دعا الدكتور محمد النشائى، المرشح السابق لانتخابات الرئاسة، جميع الشعب المصرى بقبول الحكم الصادر على الرئيس السابق محمد حسنى مبارك ووزير داخليته اللواء حبيب العادلى وأعوانه.

وأكد "النشائى" فى اتصال هاتفى بـ"اليوم السابع" من الإمارات، أن الحكم على "مبارك" و"العادلى" دليل على نزاهة وشفافية القضاء المصرى -حسب قوله- لافتا إلى أنه كان يأمل أن يتم تأجيل النطق بالحكم على الرئيس السابق، بعد الانتهاء من جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها يومى 16 و17 من الشهر الجارى.

وحذر "النشائى" من دخول البلاد فى فوضى عارمة فى حالة عدم رضا الشعب المصرى عن الحكم، مؤكدا أن هناك جهات خارجية تسعى لإدخال البلاد فى فوضى.

يشار إلى أن الدكتور محمد النشائى، كان سيخوض انتخابات الرئاسة عن "حزب مصر العربى الاشتراكى" الممثل بستة أعضاء فى مجلسى الشعب والشورى، إلا أنه أعلن تنازله عن ترشحه للرئاسة لصالح اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق، الذى تم استبعاده من قبل اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة
فى تصريح عاجل للدكتور محمد صلاح الدين النشائى بعد عودته اليوم الى القاهرة عبر عن دهشته لما ورد فى الانباء عن رفض ثلاثة مرشحيين سابقيين للرئاسه وهم الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح والسيد حمدين صباحى والسيد خالد على لنتيجة الانتخابات ودعوتهم لمسيرة احتجاجية ومليونية كذلك رفضهم قرارات اللجنة العليا للانتحابات الرئاسية ورفض الاحكام الاخيرة بخصوص الرئيس السابق. وقال الدكتور النشائى الذى كان مرشحا سابقا للرئاسة وتنازل لصالح اللواء عمر سليمان ان ما يزيد من دهشته اذا صحت دقة هذه الاخبار انه صديقا للدكتور ابو الفتوح ويعرف عنه شعوره العالى بالمسئولية وقوة المنطق والالتزام التام بالقانون اضافة لذلك فقد توقع من حمدين صباحى والذى يتقاسم معه الميول الناصريه ان يكون هو نفسه على نفس خط الدكتورة هدى جمال عبد الناصر التى قبلت احكام القانون ونتيجة الاتخابات. بالاضافة فانه كان يتوسم من المحامى خالد على وهو رجل عرف عنه الجدية والعقل والنزاهه ان يعلم ان احكام ثلاثة قضاة يراسهم رجل من ارقى قضاة مصر لا يمكن ان ترفض بهده البساطه ناهيك عن هذه السرعه. وانهى الدكتور النشائى تصريحه معبرا عن امله فى ان يعيد كل من الدكتور ابو الفتوح والاخ حمدين صباحى النظر فى هذا التطور الخطير والضار بمصر لموقفهم واشاد مرة اخرى بقضاء مصر وجيش مصر وشعب مصر وخاصة شباب مصر الواعى. 

السبت، 2 يونيو، 2012

We received two new communiqués from Prof. Al Nashaee in his retreat in Hamburg, Germany.

We received two new communiqués from Prof. Al Nashaee in his retreat in Hamburg, Germany. 
The first of the successive communiqués was received on the eve of the handing down of the first judgment against Ex-President Mubarak and his two sons Gamal and Alaa.  In this Prof. Al Nashaee stressed that he would fully accept the judgement of the Court no matter what the outcome is but that deep in his heart he is hoping that the judgement will be postponed until after the Presidential elections in order to block all attempts by foreign powers and internal interest groups to destabilize and confuse the election using the judgement as a pretext.  He also stressed that his own personal opinion in accordance with what was said earlier on in the International Herald Tribune and also in todays ‘Akbaralyoum’ is that the trial of Mubarek is largely a political trial.

In the second communiqué received after the judgement was handed down giving Ex-President Mubarak and his Internal Minister life sentences and acquitting the two sons Gamal and Alaa, Prof. Al Nashaee fully endorsed the judgement and praised the three Supreme Court Judges for their courage, integrity and objectivity adding that he could not accept any attack on the judicial system of Egypt, particularly after the revolution and that the judgement could only be challenged through the usual legal means of the Court of Appeal.

End.

 
أعرب الدكتور محمد صلاح الدين النشائى عن ارتياحه بالحكم الصادر اليوم على مبارك و اعوانه وأن هذا الحكم يعبر عن عظمة القضاء والجيش والشعب المصرى الذى سيستقبل هذا الحكم الحكم العادل