حديث الدكتور النشائى فى جريدة البيان









 جريدة البيان فى عددها الصادر بتاريخ 09 نوفمبر 2013 وحديث مع الدكتور
محمد النشائى





د/ محمد النشائي عالم

النانو تكنولوجي وأحد أشهر علماء الفيزياء النظرية يتحدث .. للبيان




كتب في : السبت

09 نوفمبر 2013 بقلم : تحقيق - مصطفى عمارة













لا أشعر بالإطمئنان لقرار مصر
بإقامة المفاعل النووى بعد طول انتظار وفترة من الشد والجذب حول المشروع

النووي المصري اعلنت مصر عن بدء برنامجها بعد قبول اهالي الضبعة تسليم الارض

المخصصة للمشروع للقوات المسلحة ومع بدء الاجراءات لاقامة هذا المشروع ادلى د/

محمد النشائي عالم النانو تكنولوجي واحد اشهر علماء العالم في الفيزياء النظرية

بحوار خاص تناول فيه وجهة نظره تجاه هذا المشروع والمستجدات الاخرى على الساحتين

العلمية والسياسية :


كيف ترى قرار مصر

الدخول في العصر النووي واختيار موقع الضبعة لانشاء المشروع النووي الجديد ؟


المشكلة ليست في موقع

الضبعة فهناك اماكن عديدة تصلح لاقامة المفاعل النووي الجديد خاصة ان التطورات

الاخيرة في مجال انتاج المفاعلات النووية جعلتها اكثر امنا كما ان لدينا من

الكفاءات لتشغيل هذا المفاعل ولكن المشكلة الحقيقية ان دخول مصر العصر النووي يخضع

لاعتبارات سياسية لان الولايات المتحدة والتي تنظر فقط للمصالح الاسرائيلية مارست

ضغوط على انظمة الحكم المتعاقبة للحيلولة دون اقامة هذا المفاعل وبالتالي فإن

عملية التهييج الاعلامي الذي صاحب اقامة هذا المفاعل لا انظر اليه نظرة جدية إلا

اذا ترجم ذلك على ارض الواقع نظرا للتجارب الماضية في هذا المجال .


هل ترى ان اقامة هذا

المفاعل سوف يحل مشاكل مصر في انتاج الطاقة ؟


بالقطع لا .. فنحن

نحتاج الى اكثر من مفاعل خاصة ان هناك اماكن كثيرة تصلح لاقامة المفاعلات وليس

الضبعة فقط لان مخاطر اقامة المفاعلات في ظل التطور العلمي الحالي اصبحت قليلة اذا

قورنت ببدائل الطاقة الاخرى .


هل لدينا القدرة على

تصنيع المفاعل محليا ؟


في المرحلة

الاولى على الاقل فأنه يمكن شراء المفاعل من الخارج اما بالنسبة للكفاءات فنحن

نمتلك الكفاءات اللازمة لتشغيله .


هل يمكن استخدام

الطاقة البديلة التي يمكن تقليدها من اشاعة الشمس والرياح ؟


رغم توافر هذين العاملين في مصر من وجود شمس ساطعة
معظم اوقات النهار والتي يمكن استغلالها في
زراعة الصحراء وكذلك الرياح إلا ان
المشكلة ان استخراج الطاقة من الشمس او الرياح
باهظ التكاليف ولا يمكن ان تزودنا إلا
بـ 5 % على اكثر تقدير من الطاقة اما الطاقة

المستخرجة من المحطات النووية فيمكن ان تزودنا باكثر من 30% من احتياجاتنا من

الطاقة .


في ظل استمرار ازمة جامعة النيل
رغم صدور حكم من القضاء الاداري بعودة ارض الجامعة التي استولى
عليها د/ احمد زويل اليها . فكيف تنظر الى تلك القضية ؟


ما يحدث في هذا الموضوع يعد مهزلة بكل المقاييس فلقد
تم منح تلك الارض لزويل رغم ملكيتها لجامعة
النيل في عهد رئيس الوزراء السابق
عصام شرف دون اي سند قانوني وهو ما يستحق ان

يحاكم عليه واستمر الوضع في النظام الحالي وهذا إن دل فانما يدل على استمرار سيطرة

الولايات المتحدة على القرار المصري والذي يمثله احمد المسلماني ومصطفى حجازي في

قصر الرئاسة حيث يعمل هذا اللوبي لحماية المصالح الامريكية لان زويل هو رجل
الولايات المتحدة في مصر وجامعة زويل لم تضف لمصر شيئا من الناحية
العلمية ولكنها
فقط تبيع الوهم للمصريين وهو ما دفع الدكتور عبد العزيز حجازي رئيس
مجلس ادارة
جامعة النيل الى تقديم استقالته .


ما هي رؤيتك لاداء الحكومة الحالية ؟


رغم وجود بعض الشخصيات الجيدة في الحكومة الجديدة الا ان هناك بعض السلبيات التي
لا تزال موجودة
سواء في اسلوب الادارة او في اختيار بعض الشخصيات سواء داخل الحكومة
او في لجنة

الخمسين وارى ان الضمانة الوحيدة لنهوض مصر من كبوتها الحالية هو تولي الفريق
السيسي مقاليد الحكم وبدون هذا فلن يتغير شيئا .


شغلت عدد من المناصب العلمية
الهامة داخل المملكة السعودية خلال الفترة الماضية . فكيف تنظر

الى القرار السعودي بالانسحاب من مجلس الامن ؟


احب ان اوجه التحية الى المملكة السعودية التي اتخذت هذا
القرار الجرئ والذي يعد صفعة للمنظمة الدولية
والولايات المتحدة لانتهاجها المعايير
المزدوجة في تعاملها مع قضايا المنطقة
وابرزها قضية فلسطين وسوريا ورغم
العلاقات الاستراتيجية التي ربطت السعودية
بالولايات المتحدة إلا انها اعلنت
التحدي لسياستها في مواطن عديدة فلقد اهتمت
السعودية بالعلم مبكرا لتأسيس نهضة علمية
من خلال انشاء عدد من المؤسسات العلمية
شاركت في ادارتها رغم ان ذلك كان ضد
رغبة الولايات المتحدة واعلنت دعمها للنظام
المصري الجديد سياسيا واقتصاديا رغم
معارضة الولايات المتحدة لذلك وكشفت الوجه
الحقيقي للولايات المتحدة في دعم
الارهاب والذي دفع ابنتي الحاصلة على الجنسية
الامريكية وشاركت في حملة اوباما
الانتخابية باعتباره انه اول رئيس امريكي من جذور
افريقية واسلامية إلا اعلان لذمها على
مساندته بعد ان ادركت انه لا يختلف عن
الرؤساء الذين سبقوه في دعم اسرائيل
فضلا عن دعم المنظمات الارهابية وهو ما افقده
تعاطف الشعب الامريكي لانه شعب طيب
على عكس الادارة الامريكية التي خضعت للوبي
الصهيوني .


كيف تنظر الى المباحثات
الامريكية الايرانية حول الملف النووي الايراني ؟ وهل يعكس مرونة من

النظام الايراني في هذا المجال ؟


احب ان اؤكد ان ايران انتجت اكثر من قنبلة نووية يمكنها ان
تلحق باسرائيل خسائر فادحة في حالة نشوب اي
نزاع بينهما ولكن ما اخشاه ان تلك
المباحثات سوف تكون على حساب مصالح العالم
العربي .

































E(Dark)

E(Dark)
E(Dark)

أ.د. محمد صلاح الدين النشائى فى اثار بترا بالاردنProf. Mohamed Alnashaee in Petra-Jordan

أ.د. محمد صلاح الدين النشائى فى اثار بترا بالاردنProf. Mohamed Alnashaee in Petra-Jordan
أ.د. محمد صلاح الدين النشائى فى اثار بترا بالاردن Prof. Mohamed Alnashaee in Petra-Jordan

Happy New Year

Happy New Year
Happy New Year 2013

الدكتور محمد النشائى يرشح الفريق أول عبد الفتاح السيسى





الاستاذ الدكتور مهندس محمد صلاح الدين النشائى
عالم تقنية النانو المعروف يرشح سعادة فريق أول وزير الدفاع والانتاج الحربى ونائب
رئيس الوزراء لرئاسة الجمهورية فى الانتخابات المقبلة ويقول انه لا يقل بل يزيد
احقية فى ذلك عن أعظم رؤساء الولايات المتحدة الذين كانوا فى صفوف الجيش الامريكى
مثل جورج واشنطن ودريت إيزنهور قائد الجيش الامريكى فى الخرب العالمية الثانية.
وكان ذلك الامس 19-07-2013 على قناة النيل الانجليزية فى برنامج نيل كروز







NO TO ALL FORMS OF RELIGIOUS FASCISM

30 يونيو ثورة مصر الثانية

30 يونيو ثورة مصر الثانية

الدكتور محمد النشائى فى مظاهرات الحرية يوم 30 يونيو

الدكتور محمد النشائى فى مظاهرات الحرية يوم 30 يونيو
الدكتور محمد النشائى فى مظاهرات الحرية يوم 30 يونيو

الدكتور النشائى فى مظاهرات 30 يونيو

الدكتور النشائى فى مظاهرات 30 يونيو

30 يونيو

العالم المصرى الدكتور محمد النشائى المرشح المحتمل السابق لرئاسة الجمهورية

يعلن تأيده التام لشرعية مطالب الشعب المصرى ويهنئه على انجازاته السياسية والاخلاقية ويطالب بالاستمرار إلى ان يحصل الشعب على شرعيته كذلك يعلن عن تقديره وحبه المطلق لشعب مصر العظيم وتأيده لأعلان القوات المسلحة وتقديره الشخصى لقيادة الجيش وسيادة المشير عبد الفتاح السيسيى و المجلس الاعلى للقوات المسلحة ويدعو لهم من قلبه بالنجاح وان يوافقهم الله وهو متأكد ان الجيش العظيم سوف يحافظ على إرادة الشعب المصرى وكرامته وفى نفس الوقت سوف يحافظ على رئاسة الجمهورية كمركز أعلى وغير مرتبط بأسم الشخص الذى يحتله وهو على كل حال هو شخص مصرى.و لابد من كل اطياف الشعب من المشاركة فى رسم مستقبل مصر تماما كما قال سيادة المشير وزير الحربية والقائد الاعلى للجيش. كذلك يشكر الدكتور النشائى شباب مصر الذى رائهم عن كثب لأول مرة من يوم 30 يونيو إلى اليوم حيث كان النشائى بصفة شبة دائمه فى التحرير والاتحادية ويؤكد انحيازه لهم .

محمد مصطفى

تصريح للدكتور النشائى لما حدث بالامس

القاهرة فى 5 يوليو 2013

صرح دكتور مهندس محمد النشائى عالم النانو تكنولوجى والمرشح المحتمل السابق لرئاسة الجمهورية بالتالى:

لقد صدم بصور معارك الشوارع وخطب التحريض ولايجد كلمة تعبر عن مشاعر الحزن التى يشعر بها لانه لم يكن يتصور يوما من الايام ان ذلك ممكن إن يحدث فى مصر. لذلك يكرر الدكتور النشائى أن الشرعية هى شرعية مطالب غالبية الشعب وقد سقط النظام السابق للحزب الوطنى فى التحرير فكانت شرعية. وسقط الحكم الان مرة اخرى على نفس النمط ولايمكن ان يكيل الانسان بمكيلين ثم يتكلم عن شرعية . الشرعية كلمة تعنى اشياء مختلفة لشعوب مختلفة لأديان مختلفة ولمذاهب سياسية مختلفة ثم تختلف مرة أخرى مع مرور الزمن. ماذا يمكن أن يكون أكثر شرعية من رغبة غالبية الشعب وتعضيد الكنيسة والازهر الشريف ومباركة الجيش والدخلية وشباب مصر الذى سوف يكون هنا فى الخمسين عاماً القادمة ولذلك لابد أن يكون لهم الكلمة الاولى وللشيوخ الكلمة الثانية والنصح فقط وليس الترويع والتهديد. ان أحترام الدكتور النشائى لمركز رئيس الجمهورية معروف ولايمكن أن يشكك فى احترامه لجميع رؤساء جمهورية مصر ولا لشعب مصر ولا طبعا لجيش مصر أحد.

رمضان كريم

رمضان كريم


يهنئ الكتور محمد النشائى كافة المصريين و الامة الاسلامية كلها بحلول شهر رمضان المعظم .
Prof. El Naschie exposed the hypocrisy of those who called the June 30 Egyptian Revolution a military coup d'état. In a communique on Channel 1 of The Egyptian Television he said the Revolution of January 25, 2011 which ended the rule of President Mubarak was followed by a Military Council which handed over power to the Muslim Brotherhood. By obvious contrast power was handed over immediately after the June 30 Revolution to a Civil Government and a Supreme Court Judge became Egypt's Interim President and Dr. Mohamed El Baradie was nominated and selected as Vice President. Could Obama be confused unless.....Prof. El Naschie, who was always a friend of Obama, could not complete the sentence with its embarrassing conclusion

الأحد، 30 مارس، 2014

ردا على مقالة الكاتب فاروق جودة

لم اكن أعلم قبل ان اقرأ مقاله الشاعر فروق جوده عن حق احمد زويل في الاستلاء علي جامعه النيل لانه عالم مشهور ان المشاهير فوق القانون. اذا صح هذا الهراء لكان من حق لوكرتسيابورجيا وهي أشهر العاهرات في التاريخ ان تسمي نفسها القديسه لوكرتسيا وتنحت اسمها علي كتدرآليه او علي الاقل كنيسه. الادهي الشاعر الغير متخصص ولا يفقه لا في طبيعه ولا هندسه ولا كمياء لا يعلم ان العلم عند زويل اقل من متواضع

السبت، 22 مارس، 2014

Logarithmic Running of ‘t Hooft-Polyakov Monopole to Dark Energy

  Full PDF Paper 

Authors 
M. S. El Naschie, Dept. of Physics, University of Alexandria, Alexandria, Egypt


To cite this article 
M. S. El Naschie, Logarithmic Running of ‘t Hooft-Polyakov Monopole to Dark Energy, International Journal of High Energy Physics. Vol. 1, No. 1, 2014, pp. 1-5. doi: 10.11648/j.ijhep.20140101.11

Abstract 
The paper presents a particle physicists’ interpretation of the mathematical abstract concept of a five dimensional empty set as the source of dark energy and dark matter. It turns out that the simplest alternative physical interpretation at least from the view point of the GUT unification of fundamental interaction is the theoretically well established but experimentally never found yet ‘t Hooft-Polyakov magnetic giant monopole with the predicted huge mass of ten to the power of 16 Gev. In fact it will be shown here using exact renormalization equations that running the preceding energy logarithmically leads to a prediction of the ordinary and the total dark energy density of the cosmos in complete agreement with our earlier result E(O) = mc2/22 and E(D) = mc2(21/22) based on the afore mentioned set theoretical concepts as well as with all the relatively recent cosmological measurements. The decisive steps in the present derivation consists of two realizations. First and to our deepest surprise and delight, E =γmc2 = mc2 is actually a unification formula uniting classical, relativistic and quantum mechanics where γ= 1 corresponds to a 100% energy density. Second and also not expectedly, the logarithmic running of ‘t Hooft-Polyakov’s monopole energy leads to a reduction factor γ= 1/λwhere λ=1/2 ln (M(monopole))/(m(electron))=22.18033989, in full agreement with our previous results using entirely different approaches. Finally the results are validated using ‘t Hooft’s dimensional regularization D = 4 ∈ by setting = 2∅^5 where ∅^5 is Hardy’s quantum entanglement and φ=2/ √5+1.

Keywords 
Dark energy, Grand Unification, Giant ‘T Hooft-Polyakov Monopole, Quantum Relativity Renormalization Equations, Fractal Spacetime, Quantum Field Theory, Super Symmetry, Dark Matter, Planckton, ‘T Hooft Renormalization
Reference 
[01]A.G. Riess et al, Observation evidence from supernova for an accelerating universe and a cosmological constant. The Astronomical Journal. Vol. 116, pp. 1009, 1998. Doi: 10.1086/300499.
[02]S. Perlmutter et al, Supernova cosmology project collaboration. “Measurement of omega and lambda from 42 high-redshift supernova. The Astrophysical Journal, Vol. 517, No. 2, 1999, pp. 565-585.
[03]C.L. Bennett, WMAP Collaboration. Astrophys. J. Suppl,Vol. 148, No. 1, 2003, [astro-ph/0302207].
[04]B.P. Schmidt et al, The distance to five type II supernova using the expanding photosphere method and the value of Ho. The Astrophys. J., Vol. 432, 1994, pp. 42-48.
[05]T. Padmanabhan, Dark Energy: The cosmological challenge of the millennium. arXiv: astro-ph/0411044V1, 2 Nov 2004.
[06]M.S. El Naschie, A resolution of cosmic dark energy via a quantum entanglement relativity theory. J. Quantum Info. Sci., Vol. 3, No. 1, 2013, pp. 23-26.
[07]M.S. El Naschie, A Rindler-KAM spacetime geometry and scaling the Planck scale solves quantum relativity and explains dark energy. Int. J. of Astron. and Astrophys.Vol. 3, No. 4, 2013, pp. 483-493.
[08]M.S. El Naschie, From Yang-Mills photon in curved spacetime to dark energy density. J. Quantum Info. Sci., Vol. 3, No. 4, 2013, pp. 121-126.
[09]M.S. El Naschie and M.A. Helal, Dark energy explained via the Hawking-Hartle quantum wave and the topology of cosmic crystallography. Int. J. Astron. & Astrophys, Vol. 3, 3, 2013, pp. 318-343.
[10]M.S. El Naschie, “Topological-geometrical and physical interpretation of the dark energy of the cosmos as a ‘halo’ energy of the Schrödinger quantum wave.” J. Mod. Phys., Vol. 4 , No. 5, 2013, pp. 591-596.
[11]L. Marek-Crnjac and Ji-Huan He, An invitation to El Naschie’s theory of Cantorian spacetime and dark energy. Int. J. of Astron. & Astrophys., Vol. 3, 2013, pp. 464-471.
[12]M.A. Helal, L. Marek-Crnjac and Ji-Huan He, The three page guide to the most important results of M.S. El Naschie’s research in E-infinity and quantum physics and cosmology. Open J. Microphys., Vol. 3, No. 4, 2013, pp. 141-145.
[13]M.S. El Naschie, Experimentally based theoretical arguments that Unruh’s temperature, Hawkings’s vacuum fluctuation and Rindler’s wedge are physically real. American J. of Modern Phys., Vol. 2, No. 6, 2013, pp. 57-361.
[14]L. Marek-Crnjac, Modification of Einstein’s E = mc2 to E = 1/22 mc2. American J. Modern Phys., Vol. 2, No. 5, 2013, pp. 255-263.
[15]L. Marek-Crnjac and M.S. El Naschie, Chaotic fractal tiling for the missing dark energy and Veneziano model. Appl. Math., Vol. 4, No. 11B, 2013, pp. 22-29.
[16]Ji-Huan He and L. Marek-Crnjac, Mohamed El Naschie’s revision of Albert Einstein’s E = mc2: A definite resolution of the mystery of the missing dark energy of the cosmos. Int. J. Modern Nonlinear Sci. & Application., Vol. 2, No. 1, 2013, pp. 55-59.
[17]M.S. El Naschie, Dark energy via quantum field theory in curved spacetime. J. Mod. Phys. & Appli. Vol. 2, 2014, pp.
[18]Ji-Huan He and L. Marek-Crnjac, The quintessence of El Naschie’s theory of fractal relativity and dark energy. Fractal Spacetime & Noncommutative Geometry in Quantum & High Energy Phys., Vol. 3, No. 2, 2013, pp. 130-137.
[19]M.S. El Naschie, A unified Newtonian-relativistic quantum resolution of the supposedly missing dark energy of the cosmos and the constancy of the speed of light. Int. J. Modern Nonlinear Sci. & Application., Vol. 2, No. 1, 2013, pp. 43-54.
[20]F. Hehl, Space-Time as Generalized Cosserat Coninuum. In “Mechanics of Generalized Continua”. Editor E. Kronev., Springer Verlag, Berlin, 1968. pp. 347-349.
[21]M.S. El Naschie, Transfinite harmonization by taking the dissonance out of the quantum field symphony. Chaos, Solitons & Fractals, Vol. 36, No. 4, 2008, pp. 781-786.
[22]M.S. El Naschie, Extended renormalization group analysis for quantum gravity and Newton’s gravitation constant. Chaos, Solitons & Fractals, Vol. 35, No. 3, 2008, pp. 425-431.
[23]M.S. El Naschie, Asymptotic freedom and unification in a golden quantum field theory. Chaos, Solitons & Fractals, Vol. 36, No. 3, 2008, pp. 521-525.
[24]E. Goldfain, Renormalization group and the emergence of random fractal topology in quantum field theory. Chaos, Solitons & Fractals, Vol. 19, No. 5, 2004, pp. 1023-1030.
[25]M.S. El Naschie, Towards a quantum golden field theory. Int. J. of Nonlinear Sci. & Numerical simulation., Vol. 8, No. 4, 2007, pp. 477-482.
[26]M.S. El Naschie, A review of E-infinity and the mass spectrum of high energy particle physics. Chaos, Solitons & Fractals, Vol. 19, No. 1, 2004, pp. 209-236.
[27]M.S. El Naschie, The theory of Cantorian spacetime and high energy particle physics (an informal review). Chaos, Solitons & Fractals, Vol. 41, No. 5, 2009, pp. 2635 – 2646.
[28]M.S. El Naschie, SO (10) grand unification in a fuzzy setting. Chaos, Solitons & Fractals, Vol. 32, No. 3, 2007, pp. 958-961.
[29]M.S. El Naschie, SU(5) grand unification in a transfinite form. Chaos, Solitons & Fractals, Vol. 32, No. 2, 2007, pp. 370-374.
[30]P. Langacker, Grand unification. Scholarpedia 7(10):11419, 2012. (See in particular Fig. 3).
[31]D. Gross and M.J. Perry, Magnetic Monopoles in Kaluza-Klein Theories. Nuclear Phys. Vol. B226, 1983, pp. 29-48.
[32]M.S. El Naschie, Bounds on the number of possible Higgs particles using grand unification and exceptional Lie groups. Chaos, Solitons & Fractals, Vol. 37, No. 3, 2008, pp. 633-637.
[33]J.R. Ellis, Particle physicists’ candidates for dark matter. Phil. Trans. R. Soc. London A, Vol. 320(1556), 1986, pp. 475-485.
[34]Yong Tao, The validity of dimensional regularization method on fractal spacetime. Journal of Appl. Math. 2013. arXiv: http://dx.doi.org/10.1155/2013/308691.
[35]A. Elokaby: Knot wormholes and the dimensional invariant exceptional Lie groups and Stein sspace hierarchies. Chaos, Solitons & Fractals, Vol. 41, No. 4, 2009, pp. 1616 - 1618.
[36]M.J. Duff, The World in Eleven Dimensions. Inst. of Phys. Publications, Bristol 1999.
[37]G. ‘t Hooft, A Confrontation With Infinity. In “Frontiers of Fundamental Physics” 4. Editors B. Sidharth and M. Altaisky. Kluwer-Plenum, New York (2001), pp. 1-12.
[38]M.S. El Naschie, ‘t Hooft’s dimensional regularization implies transfinite Heterotic string theory and dimensional transmutation. In “Frontiers of Fundamental Physics” 4. Editors B. Sidharth and M. Altaisky. Kluwer-Plenum, New York (2001), pp. 81-86.

الخميس، 20 مارس، 2014

Calculating the Exact Experimental Density of the Dark Energy in the Cosmos Assuming a Fractal Speed of Light

DownloadDownload as PDF (Size:221KB) PP. 1-5   
Author(s)
Mohamed S. El Naschie    
Fractal speed of light theory is a variation of Magueijo-Smolin varying speed of light (VSL) theoretical modification of Einstein’s energy mass relation. We use this theory to derive an exact value for the missing dark energy which is found to be in astonishing agreement with the latest result of the WMAP measurement and the independent supernova analysis. Thus while Einstein’s formula predicts 95.5% more energy than found in highly precise astrophysical measurement, our VSL- based calculation indicates an exact theoretical value of only 4.508497% real energy. Consequently, the exact conjectured missing dark energy must be 95.491502%. By any standards, this is an astounding confirmation for both the cosmological measurement and the VSL theory.
KEYWORDS
Nonlinear Dynamics; Fractals; Dark Energy; Quantum Gravity; Varying Speed of Light Theory

Cite this paper
M. Naschie, "Calculating the Exact Experimental Density of the Dark Energy in the Cosmos Assuming a Fractal Speed of Light," International Journal of Modern Nonlinear Theory and Application, Vol. 3 No. 1, 2014, pp. 1-5. doi: 10.4236/ijmnta.2014.31001.
[1]Amendola, L. and Tsujikawa, S. (2010) Dark Energy: Theory and Observations. Cambridge University Press, Cambridge. http://dx.doi.org/10.1017/CBO9780511750823
[2]Baryshev, Y. and Teerikorpi, P. (2002) Discovery of Cosmic Fractals. World Scientific, Singapore.
[3]Nottale, L. (2011) Scale Relativity. Imperial College Press, London.
[4]Ord, G. (1983) Fractal Space-Time: A Geometric Analogue of Relativistic Quantum Mechanics. Journal of Physics A: Mathematical and General, 16, 1869. http://dx.doi.org/10.1088/0305-4470/16/9/012
[5]El Naschie, M.S. (2011) Quantum Entanglement as a Consequence of a Cantorian Micro Spacetime Geometry. Journal of Quantum Information Science, 1, 50-53. http://www.SCRIP.org/journal/jqis
http://dx.doi.org/10.4236/jqis.2011.12007
[6]He, J.-H., et al. (2011) Quantum Golden Mean Entanglement Test as the Signature of the Fractality of Micro Spacetime. Nonlinear Science Letters B, 1, 45-50.
[7]El Naschie, M.S. (2009) The Theory of Cantorian Spacetime and High Energy Particle Physics (An Informal Review). Chaos, Solitons & Fractals, 41, 2635-2646. http://dx.doi.org/10.1016/j.chaos.2008.09.059
[8]El Naschie, M.S. (2004) A Review of E-Infinity Theory and the Mass Spectrum of High Energy Particle Physics. Chaos, Solitons & Fractals, 19, 209-236. http://dx.doi.org/10.1016/S0960-0779(03)00278-9
[9]Magueijo, J. and Smolin, L. (2002) Lorentz Invariance with an Invariant Energy Scale. Physical Review Letters, 88, Article ID:190403.
[10]Magueijo, J. (2003) Faster than the Speed of Light. William Heinemann, London.
[11]El Naschie, M.S. (2006) On an Eleven Dimensional E-Infinity Fractal Spacetime Theory. International Journal of Nonlinear Sciences and Numerical Simulation, 7, 407-409.
[12]El Naschie, M.S. (2006) The “Discrete” Charm of Certain Eleven Dimensional Spacetime Theory. International Journal of Nonlinear Sciences and Numerical Simulation, 7, 477-481.
[13]Duff, M. (1999) The World in Eleven Dimensions. IOP Publishing Ltd., Bristol.
[14]Yau, S.T. and Nadis, S. (2010) The Shape of Inner Space. Basic Book, Persens Group, New York.
[15]Randal, L. (2005) Warped Passages. Allen Lane-Penguin Books, London.
[16]Penrose, R. (2004) The Road to Reality. Jonathan Cape, London.
[17]Becker, K., Becker, M. and Schwarz, J. (2007) String Theory and M-Theory. Cambridge University Press, Cambridge.
[18]Schwarz, P.M. and Schwarz, J.H. (2004) Special Relativity from Einstein to Strings. Cambridge University Press, Cambridge.
[19]Hardy, L. (1993) Nonlocality of Two Particles without Inequalities for almost All Entangled States. Physical Review Letters, 71, 1665-1668.
[20]Bengtsson, I. and Zyczkowski, K. (2008) Geometry of Quantum States. Cambridge University Press, Cambridge.
[21]El Naschie, M.S. (2013) What Is the Missing Dark Energy in a Nutshell and the Hawking-Hartle Quantum Wave Collapse. International Journal of Astronomy and Astrophysics, 3, 205-211.
[22]Marek Crnjac, L. and El Naschie, M.S. (2013) Quantum Gravity and Dark Energy Using Fractal Planck Scaling. Journal of Modern Physics, 4, 31-38.
[23]Helal, M.A., Marek-Crnjac, L. and He. J.-H. (2013) The Three Page Guide to the Most Important Results of M. S. El Naschie’s Research in E-Infinity Quantum Physics and Cosmology. Open Journal of Microphysics, 3, 141-145.
[24]El Naschie, M.S. (2007) From Symmetry to Particles. Chaos, Solitons & Fractals, 427-430.
http://dx.doi.org/10.1016/j.chaos.2006.09.016
[25]El Naschie, M.S. (2013) A Unified Newtonian-Relativistic Quantum Resolution of the Supposedly Missing Dark Energy of the Cosmos and the Constancy of the Speed of Light. International Journal of Modern Nonlinear Theory and Application, 43-54.
[26]El Naschie, M.S. (2013) Using Varying Speed of Light Theory to Elucidate and Calculate the Exact Experimental Percentage of the Dark Energy in the Cosmos. Fractal Spacetime and Noncommutative Geometry in Quantum and High Energy Physics, 3, 35-38.
[27]He, J.-H. and Marek-Crnjac, L. (2013) The Quintessence of El Naschie’s Theory of Fractal Relativity and Dark Energy. Fractal Spacetime and Noncommutative Geometry in Quantum and High Energy Physics, 3, 130-137.
[28]Marek-Crnjac, L. and He. J. (2013) The Three Page Guide to the Most Important Results of M. S. El Naschie’s Research in E-Infinity Quantum Physics and Cosmology. International Journal of Astronomy and Astrophysics, 464-471.
[29]El Naschie, M.S. (2013) A Rindler-KAM Spacetime Geometry and Scaling the Planck Scale Solves Quantum Relativity and Explains Dark Energy. International Journal of Astronomy and Astrophysics, 483-493.
[30]El Naschie, M.S. (2013) Electromagnetic and Gravitational Origin of Dark Energy in Kaluza-Klein D = 5 Spacetime. PIERS Proceeding, Stockholm, Sweden, 91-97.

الأربعاء، 12 مارس، 2014

جهاز القوات المسلحة لعلاج "الإيدز" و"فيروس C" يفتح الملف علماء "نوبل".. ماذا قدموا لبلدهم "مصر" جريدة الوفد بتاريخ 12-03-14



جريدة الوفد (جهاز القوات المسلحة لعلاج "الإيدز" و"فيروس C" يفتح الملف علماء "نوبل".. ماذا قدموا لبلدهم "مصر(

جهاز القوات المسلحة لعلاج "الإيدز" و"فيروس C" يفتح الملف

علماء "نوبل".. ماذا قدموا لبلدهم "مصر"؟!

    علماء "نوبل".. ماذا قدموا لبلدهم "مصر"؟!
    أثار رد الفعل الغريب للدكتور  طارق حجى المستشار العلمى لرئيس الجمهورية، والعالم المصرى الدكتور أحمد زويل الحاصل على جائزة نوبل،
    ازاء الاختراع الذى تبنته القوات المسلحة لعلاج فيروسى «سى والايدز»، علامات استفهام كثيرة حول علماء مصر بالخارج ومدى ولائهم لمصر، فالمستشار العلمى للرئيس وصف الاختراع المصرى بأنه فضيحة علمية لمصر بدون ان ينتظر عودته لمصر والاطلاع على الجهاز ومعرفة طبيعة عمله، وأكد فى تصريحاته من أمريكا أن الدكتور احمد زويل يوافقه الرأى، بل إن الدكتور حجى أعلن أنه أجل زيارته لمصر.
    هذا الموقف أثار الجدل حول علماء مصر فى الخارج وماذا قدموا لمصر، خاصة الحاصلين منهم على جائزة نوبل، فى حين ان هناك علماء مصريين آخرين أثبتوا أنهم أكبر من نوبل، عاشوا سنوات طويلة فى الخارج، ومع ذلك لم تغيرهم الألقاب ولا المسافات، وما زالوا يفكرون فى مصر، منهم من يعيش فى الخارج ومنهم من عاد ليستقر فيها وعطاؤه يملأ الأسماع، وإذا كانت إحصاءات الاتحاد العام للعاملين فى الخارج تؤكد ان عدد المصريين فى الخارج يقدر بـ 9 ملايين مواطن، فلان عدد العلماء منهم يبلغ 86 ألف عالم فى مختلف المجالات وهؤلاء كفيلون بتغيير مصر تماما ونقلها لمصاف الدول العظمى إذا أصبح ولاؤهم الفعلى لها.
    هذا الملف يعرض لكبار علماء مصر، سواء من حصلوا على «نوبل» أو من هم أكبر قامة من الجائزة.. لنعرف ماذا قدم كل واحد منهم لمصر «بلده».. ولم نغفل طبعاً حصول الراحل الأديب نجيب محفوظ على الجائزة عام 1988 عن رواية «أولاد حارتنا» ورفع علم مصر وقتها في كل أنحاء العالم، ومن بعده الراحل الرئيس محمد أنور السادات الذي حصل عليها مناصفة مع رئيس وزراء اسرائيل بعد توقيع اتفاقية السلام «كامب ديفيد».


    «زويل».. «الفيمتو ثانية» اختراع لا يفهمه إلا الأمريكيون
    < دخل معركة الاستيلاء على جامعة النيل ليرفع عليها اسمه.. ولم يتبرع بجنيه واحد
    الدكتور أحمد زويل واحد من علماء مصر فى الخارج الذين عقد الكثير من المصريين عليهم الآمال لتغيير وجه مصر، بل ان هناك من طالب بأن يصبح زويل رئيسا لمصر بعد ثورة 25 يناير، إلا أن كل هذا تحطم على صخرة الواقع حينما تبين للجميع أن الدكتور المصري الحاصل على جائزة نوبل عام 1999 لم يقدم لمصر شيئا بينما جاء ليحصل منها على أى منفعة، حتى لو كانت جامعة تحمل اسمه، لم  يقدم لها شيئا، بينما كاد يدمر مستقبل من كانوا يدرسون بها.
    والدكتور زويل، خريج كلية العلوم جامعة الاسكندرية عام 1967 بدرجة امتياز، سافر بعد حصوله على البكالوريوس إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث عاش فيها وتدرج فى العمل الجامعى بها، حتى أصبح أستاذا رئيسيا لعلم الكيمياء بمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، نجح فى اختراع كاميرا لتحليل الطيف تعمل بسرعة الفيمتو ثانية ترصد تفاعل الذرات داخل الجزيئات، وأصبح أول عالم مصرى وعربى يحصل على جائزة نوبل للعلوم، حصوله عليها فى العلوم فتح آفاقا جديدة للمصريين، الذين راحوا يحلمون بعالم مصرى يقدس البحث العلمى ويدرك أهمية العلم لنمو الدول وتطورها، واستقبل المصريون زويل استقبال الفاتحين عند زيارته لمصر بعد حصوله على الجائزة، واطلق اسمه على عدد من المدارس فى القاهرة وكفر الشيخ وعلى عدد من الشوارع، ونادى البعض بتوليه وزارة البحث العلمى، وراح زويل فى حوارات تليفزيونية وصحفية يتحدث عن أهمية العلم وحلمه فى إنشاء مدينة للعلوم، ترعى النابغين علميا، واعتقد الكثيرون أن عصر العلم آت، إلا أن العالم المصرى الذى راح يتغنى بعشقه لمصر وحنينه للعودة إليها، لم يقدم شيئا ولا أى دعم يذكر لمدينته، ولما كانت جامعة النيل التى تم انشاؤها عام 2006 تعانى بعض المشكلات حتى صدر قرار من المجلس الأعلى للجامعات فى 20 يناير 2011 بتحويلها إلى جامعة أهلية، إلا أن قيام ثورة 25 يناير  أدى لمزيد من التعقيد فى وضع الجامعة التى صدر قرار بنقلها إلى صندوق تطوير التعليم التابع لمجلس الوزراء، حتى تولى الدكتور عصام شرف رئاسة الوزراء أصدر قرارا فى أكتوبر 2011  بتخصيص أرض الجامعة لمدينة زويل للعلوم، وبدأت المشكلات بين زويل وطلاب الجامعة الذين رفضوا القرار ووصل الأمر إلى ساحات المحاكم حتى صدر حكم من محكمة القضاء الادارى فى العام الماضى بأحقية جامعة النيل فى أرضها ومعاملها. وبذلك أسدل الستار على هذه القضية إلا أن الدكتور زويل تناسى حلمه فى انشاء مدينة العلوم التى سترعى النابغين، واكتفى بدور المتفرج ولم يفكر فى شراء قطعة أرض وتخصيصها لهذا الغرض، أو مطالبة الحكومة بتوفير الأرض على أن يتبرع هو بالمعامل وبعض الامكانات المادية التى تفيد فى مشروع المدينة، وفى الوقت الذى دعا فيه بعض المصريين الدكتور زويل للترشح لرئاسة الجمهورية فى أعقاب الثورة إلا أن ازدواج جنسيته حال دون ذلك، فتقلص الحلم إلى استكمال مشروع مدينة العلوم الذى توقف أيضا، وفى الوقت الذى أكد فيه عصام حجى فى تصريحاته أن الدكتور زويل أشاد بتصريحاته وطلب منه أن يرسل له الأوراق والمستندات التى استند إليها فى انتقاده لأسلوب الاعلان عن الاختراع.

    «البرادعى».. «تدمير العراق» جائزة حازت رضاء الغرب
    < خدع ثوار مصر.. وهرب للخارج بعد فشله في إعادة الإخوان للحكم

    الدكتور محمد البرادعى واحد من المصريين الحاصلين على جائزة نوبل عام 2005، هو دبلوماسى مصرى بدأ حياته العملية كموظف فى وزارة الخارجية عام 1964 بعد تخرجه في كلية الحقوق بعامين، حيث عمل مندوبا لمصر بالأمم المتحدة، إلا أنه استقال من وظيفته اعتراضا على بعض بنود اتفاقية كامب ديفيد، التحق بالعمل فى الوكالة الذرية للطاقة النووية عام 1984 وتدرج فى مناصبها حتى شغل منصب رئيس الوكالة عام 1997 ثم اعيد انتخابه بعد ذلك مرتين فى عام 2001 ثم 2005، ثار جدل كبير حول شخصية البرادعى و دوره فى الغزو الأمريكى للعراق، والبرنامج النووى الايرانى، ورغم ان البرادعى وصف يوم الغزو الامريكى للعراق بأنه أسوا يوم فى حياته إلا أنه لم يتخذ موقفا واضحا بالاستقالة المسببة من منصبه مثلا مثلما حدث فى مصر بعد قيام قوات الشرطة بفض اعتصامى رابعة والنهضة، وكان البرادعى قد رأس و هانز بلكس المدير السابق للوكالة فرق التفتيش على أسلحة العراق، وكشفا فى تقريرهما ان فريق التفتيش لم يعثر على أى أنشطة نووية مشبوهة فى العراق، وأنه لا يوجد أسلحة دمار شامل إلا أن تقرير الوكالة لم ينف وجود برامج ومواد كانت تستخدم لانتاج اسلحة كيميائية سابقا، ومع ذلك قامت القوات الأمريكية بغزو العراق وهو ما وصفه البرادعى بأسوأ يوم فى عمره ومع ذلك لم يتخذ أى إجراء، ورغم الغضب الأمريكى الظاهرى عليه  إلا أنه تم ترشيحه لمنصب مدير الوكالة لمرتين متتاليتين بعد ذلك، وبعد انتهاء مدة عمله فى الوكالة الدولية للطاقة الذرية عاد إلى مصر عام 2010 ليستقبله ما يقرب من 2000 مصرى أمام مطار القاهرة حاملين الأعلام، عاقدين الآمال على الرجل الذى أعلن مراراً أنه سيعود ليخدم وطنه، وأنه على استعداد للترشح لمنصب رئيس الجمهورية بشرط تعديل الدستور، خاصة المادة 76 التى تم تعديلها عام 2007 لضمان توريث الحكم لجمال مبارك، وأصبح الدكتور البرادعى ضيفا دائما على الفضائيات المصرية وتناقلت الصحف ووسائل الاعلام أخباره، خاصة بعد أن أسس الجمعية الوطنية للتغيير مع عدد من السياسيين، وأعتقد البعض أن هذه ستكون البداية للعمل السياسى الحقيقى للبرادعى على أرض مصر، وتأكد ذلك حينما اجتمع مع بعض القوى السياسية مطالبا بضرورة مقاطعة الانتخابات البرلمانية التى أجريت فى 2010 لنزع الشرعية عن النظام الحاكم، إلا أن القوى السياسية لم تستجب، وبعد إجراء المرحلة الأولى وثبوت الحزب الوطنى ورجال احمد عز بتزويرها بشكل فاضح انسحبت القوى السياسية منها وعلى رأسها حزب الوفد، ووقتها قال البرادعى فى تصريحاته إن النظام لم يترك للشعب أى سبيل للتغيير سوى الانفجار، وحدث الانفجار بالفعل وقامت ثورة 25 يناير وشارك فيها البرادعى واعتبره البعض نبى الثورة، وحمله الثوار على الأعناق عند دخوله ميدان التحرير، وأصبحت الأرض ممهدة لاستقبال الرئيس الجديد، إلا أن الرجل الذى قضى معظم سنوات عمره متنقلا بين دول أوروبا وأمريكا أبى ان ينزل من برجه العالى، وظل بعيدا عن الشارع المصرى، وهو ما جعل الثوار الذين حملوه فى البداية يلفظونه بعد ذلك، وبعدما قرر المجلس العسكرى الذى كان يقود المرحلة الانتقالية اجراء الانتخابات الرئاسية فى 2012 رفض البرادعى تحمل المسئولية وأبى ترشيح نفسه بحجة التخبط الذى تدار به المرحلة الانتقالية، وغياب اجواء الديمقراطية فى مصر، وأجريت الانتخابات وفاز فيها المرشح الاخوانى محمد مرسى، وعقب توليه السلطة بأشهر قليلة أصدر اعلانه الدستورى الشهير والذى حصن فيه قراراته وهو ما اعترضت عليه القوى السياسية، إلا أن اعتراض البرادعى جاء مطالبا الغرب بالتدخل لانقاذ الثورة من مرسى الذى نصب نفسه فرعونا وحاكما بأمر الله، وبدلا من أن ينزل البرادعى إلى ميادين الثورة مثل باقى الثوار، وجدناه يطالب الغرب بالتدخل وهو ما أفقده الكثير من شعبيته، وهنا تأكدت ظنون البعض أن البرادعى جاء لتنفيذ مخطط معين وهو تدمير مصر مثلما حدث فى العراق، وقام البرادعى عام 2012 بتكوين حزب الدستور والذى ظن البعض أنه سيكون له ارضية شعبية وسيضم شباب الثورة الذى لم يجد فرصة للتنظيم، إلا أن زعيم الحزب لم يقدم نفسه للشارع المصرى وظل فى برجه العالى، حتى قامت ثورة 30 يونية 2013 عاد اسم البرادعى للظهور من جديد وتم تعيينه كنائب للرئيس للشئون الخارجية وحاول الرجل الدفاع عن الثورة وتصحيح صورتها على أنها ثورة وليست انقلاباً من خلال الحوارات التى أجرتها معه بعض وسائل الإعلام الغربية، إلا أن موقفه من فض اعتصامى رابعة والنهضة كان غريبا، حيث تقدم نائب الرئيس باستقالته وسافر إلى فيينا، مشوها بذلك صورة الثورة المصرية التى كان يدافع عنها، ورغم أنه لم يتخذ موقفا مماثلا إبان الغزو الأمريكى للعراق رغم أنه وصف هذا اليوم بأنه الأسوأ فى حياته، ورغم أن تقارير منظمته لم تكن تدين العراق، إلا أنه لم يستقل من منصبه فى الوكالة الدولية اعتراضا على تدمير العراق، بينما استقال من منصبه كنائب لرئيس مصر اعتراضا على فض اعتصامى رابعة والنهضة!!



    «السيد».. «العلاج بالذهب» طوق إنقاذ للمرضى
    < تابع فوائد اكتشافه مع فرق بحث مصرية لعلاج السرطان وتطبيق «النانو» في دعم الإنتاج
    الدكتور مصطفى السيد عالم الكيمياء يعتبر أول مصري وعربي يحصل على قلادة العلوم الوطنية الأمريكية التي تعتبر أعلى وسام أمريكي في العلوم لإنجازاته في مجال النانو تكنولوجى وتطبيقه هذه التكنولوجيا باستخدام مركبات الذهب الدقيقة فى علاج مرض السرطان، وهو واحد من أفضل عشرة علماء متخصصين فى الكيمياء في العالم، وكانت إصابة زوجة الدكتور مصطفى السيد بسرطان الثدى ووفاتها بعد خمس سنوات من إصابتها بالمرض هى السبب فى محاولاته الدؤوبة للبحث عن علاج لهذا المرض العضال، وبالفعل نجح من خلال تجاربه فى التوصل لعلاج للسرطان من خلال جزيئات الذهب التى يتم حقنها فى أوردة الجسم و تتعرف هذه الجزيئات النانونية على الخلايا المسرطنة، حيث تتركز فيها وعن طريق التسخين تتولد حرارة تحرق هذه الخلايا السرطانية دون إضرار بباقى خلايا الجسم، ولم يقحم الدكتور مصطفى نفسه فى السياسة وغياباتها بل كرَّس نفسه للعلم وخدمة المجتمع، فأنشأ وحدة لدراسات النانو تكنولوجى بجامعة القاهرة، وشارك فى عدد كبير من الندوات العلمية حول فوائد النانو تكنولوجى، كان آخرها بكلية الزراعة جامعة القاهرة فى شهر يناير الماضى، ورغم أن الرجل يبلغ من العمر 80 عاما، إلا انه يصر على المشاركة بنفسه فى الندوات العلمية التى تفتح لمصر آفاق تكنولوجيا المستقبل، حيث أكد أن النانو تكنولوجى لا يستخدم فى الطب فقط ولكن يمكن استخدامه ايضا فى الزراعة لتقليل استخدام المياه فى الزراعة، والاستغلال الأمثل للطاقة الشمسية، مشيراً إلى أن استخدام تكنولوجيا النانو ليست معقدة وتحتاج إلى تمويل بسيط وتؤدى إلى ابتكار مواد جديدة بخواص جديدة، وأضاف: إن مصر يمكن أن تكون أكثر دول العالم تقدما إذا وجهت اهتماما لهذه التكنولوجيا التى تؤدى إلى إنشاء صناعات جديدة وخلق فرص عمل وزيادة الصادرات، وبالتعاون مع معهد الأورام ومركز البحوث يستعد الفريق البحثى الذى يعمل تحت إشراف الدكتور مصطفى السيد لتجريب علاج جديد للسرطان فى نفس الوقت الذى يتم تجريبه فى أمريكا، باستخدام تكنولوجيا النانو ويؤكد الأطباء انه أكثر فاعلية من التركيبة الأولى وأقل من حيث الآثار الجانبية، ورغم هذه الجهود، إلا أن مصر كانت تنتظر الكثير من علمائها أمثال الدكتور مصطفى السيد.


    .. وعلماء أكبر من «نوبل»
    لم يحصلوا على جائزة نوبل ولكن أعمالهم تفوق كل جوائز الكون، سنوات الغربة لم تنسهم وطنهم بل زادتهم إصرارا على خدمته، منهم من مازال يعيش فى الخارج ولكن قلبه معلق بهذا الوطن، الذى كان من المفترض ان يكون فى مصاف الدول العظمى لولا عقود من الاستبداد والظلم والقهر جعلته على هامش العالم بعد ان كان صاحب أول حضارة عرفها البشر، ومنهم من عاد ليعيش فيها مقدما لها كل ما يستطيع لينفع أهله وناسه، هؤلاء هم علماء مصر الحقيقيين الذين لم ينجرفوا وراء السياسة ومغرياتها.


    «الباز».. «ممر التنمية» يضع مصر في قائمة الدول المتقدمة
    < ساعد أمريكا في أبحاث الفضاء وقدم لبلده مشروع الإنقاذ الزراعي والصناعي
    العالم المصرى فاروق الباز مدير مركز تطبيقات الاستشعار عن بعد بجامعة بوسطن الأمريكية  هو واحد من علماء مصر النابغين فى مجال علم الجيولوجيا، حاصل على بكالوريوس العلوم قسم جيولوجيا عام 1958، بعدها سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لنيل درجة الماجستير، وحصل عليها عام 1961 من معهد علم المعادن بولاية ميسورى الأمريكية، ومن وقتها وهو مقيم فى الولايات المتحدة وتولى عدة مناصب علمية فى جامعاتها ومعاهدها، وهو من قام بتأسيس مركز دراسات الأرض والكواكب بالمتحف الوطنى للفضاء بمعهد سميثونيان بواشنطن، وخلال فترة عمله بمعامل بل واشنطن أشرف على التخطيط للدراسات القمرية واستكشاف سطح القمر، وهو ما منحه فرصة للاشتراك فى تقييم برنامج وكالة ناسا للرحلات المدارية إلى القمر، وكان ضمن فريق إعداد مهمات رحلات أبوللو إلى سطح القمر، كما كان رئيسا لفريق تدريبات رواد الفضاء فى العلوم عامة وفى تصوير سطح القمر خاصة، وحصل الباز على حوالى 31 جائزة علمية من الولايات المتحدة الأمريكية ومن مصر، ورغم رحلة عمله الطويلة وحياته التى قضى أغلبها خارج مصر، إلا أنه لم ينس بلده كما نسيها غيره من العلماء المصريين الذين شغلتهم سنوات الغربة عن ذكر وطنهم الأصلى، فلم يتردد فى دعوة الرئيس السادات له وعمل مستشارا علميا له خلال الفترة من 1978 وحتى 1981، ووقتها ركز على مشروعات التعدين واستخراج البترول من الأراضى المصرية، خاصة أنه كان عمل على استكشاف البترول فى خليج السويس عام 1966، وبعد سنوات طويلة من الغياب عاد الباز بفكرة ممر التنمية لتعمير الصحراء الغربية، وعرض المشروع منذ عدة سنوات، إلا أن الدولة لم تهتم به، رغم أن الدراسات المبدئية للمشروع التى أعدها الدكتور الباز أكدت أن الهدف الرئيسي من مشروع ممر التنمية هو تحقيق الاكتفاء الذاتي من الطعام لمواجهة معدلات الاستيراد المتزايدة خلال العقود الأخيرة.
    وأكد الباز خلال المؤتمر الذى نظمه حزب المصريين الأحرار مؤخرا بمركز إعداد القادة حول مشروع «ممر التنمية»، أن المشروع يضيف للرقعة الزراعية مليون ونصف مليون فدان، بعد أن أصبحت مهددة بالتقلص نتيجة البناء عليها، مؤكدا أن نجاح المشروع يحقق 9 ملايين فدان صالحة لإقامة مجتمعات سكانية تقلل من الكثافة السكانية بالوادى الضيق، وأكد الباز أن المؤشرات الأولية طبقا للاحصائيات العالمية تؤكد أن عدد السكان في مصر  قد يصل لـ140 مليون نسمة في 2050، مضيفا أن الحكومات السابقة لم يكن لديها نية جادة لتطبيق المشروع رغم انتهاء كافة الدراسات الخاصة بالمشروع، بما فى ذلك الدراسة الاقتصادية، لتتم صياغة قوانين منظمة لهذا المشروع العملاق لمنع الاحتكار الذي تعاني منه البلاد، وطالب «الباز» بأن يتم إسناد تنفيذ المشروع لجهات غير حكومية لا تعاني من بطء في التنفيذ أو بيروقراطية، ورغم أن المشروع يحتاج لاستثمارات كبيرة تقدر بـ 141 مليار جنيها لانشاء طريق بالمواصفات العالمية يمتد من ساحل البحر المتوسط شمالا  وحتى بحيرة ناصر جنوبا لمسافة تتراوح بين 10 و80 كيلو مترا غرب وادى النيل وبطول 1200 كيلو متر تقريبا، ويفتح هذا الطريق مشروعات متعددة زراعيا وصناعيا وسكانيا وسياحيا، بالإضافة إلى إنشاء خط سكة حديد للنقل السريع بموازاة الطريق الرئيسى، ومد أنبوب مياه من بحيرة ناصر لري الأراضى التى سيتم استصلاحها، إلا أن مشروع الباز الذى تم طرحه إبان حكم الرئيس السادات ثم عاد للحياة مرة أخرى إبان حكم مبارك لم يلق ترحيباً من الحكومات المختلفة، ثم جاءت الثورة التى ساهمت البطالة وسوء الأحوال الاقتصادية فى تأجيجها لتخرج الفكرة مرة أخرى إلى النور لعلها تجد من يفكر في تبنيها، ومؤخرا ترددت أنباء عن قيام المشير عبد الفتاح السيسى بتضمين فكرة ممر التنمية ضمن مشروعه الانتخابى، إلا أن هناك بعض الأصوات التى ظهرت مؤكدة استحالة تنفيذ هذا المشروع نظرا لضخامة التمويل الذى يحتاج إليه، بالإضافة إلى مشكلة نقص المياه، وهو ما رد عليه الباز بأن مصادر التمويل يمكن توفيرها من خلال مستثمرين من القطاع الخاص الوطنى أولا، والعربى  ثانيا، ثم العالمى ثالثا، مشيرا إلى أن الأرباح التى سيحققها المشروع ستدر دخلا على مصر، بالإضافة إلى أنه يحل مشكلات التكدس السكانى والبطالة ويزيد الرقعة الزراعية، فهل يتحقق هذا الحلم الذى طال انتظاره عقوداً طويلة؟


    «يعقوب».. أبهر العالم في علاج القلوب
    < أنشأ معهد القلب في أسوان دون أن يكلف الدولة مليماً.. واخترع قلباً صناعياً بالكامل


    لم يحصل على جائزة نوبل، ولكنه حصل على  ما هو أهم وأكثر، حصل على حب المصريين والبريطانيين معا، أسر أفئدتهم بهدوئه ووداعة نفسه، أصبح حبيب قلوب الجميع من داوى جراحهم ومن لم يفعل، نال أعظم الأوسمة فى بريطانيا، حيث حصل على جائزة فخر بريطانيا عام 2007  وهى جائزة تمنح للأشخاص الذين ساهموا بأشكال مختلفة من الشجاعة والعطاء أو ممن ساهم في التنمية الاجتماعية والمحلية، ورأت لجنة التحكيم انه قد أنجز أكثر من 20 ألف عملية قلب في بريطانيا، وساهم بعمل جمعية خيرية لمرضى القلب للأطفال في دول العالم النامية ولا يزال يعمل في مجال البحوث الطبية، هذا هو الدكتور مجدى يعقوب ابن محافظة الشرقية، خريج كلية الطب جامعة القاهرة، وتوجه إلى شيكاغو بأمريكا لاستكمال دراسته ومنها إلى بريطانيا، حيث عمل بمستشفى الصدر بلندن وتخصص فى مجال جراحة القلب والرئتين بمستشفى هارفيلد، وتخصص فى تقنيات جراحات نقل القلب، ومنحته الملكة إليزابيث الثانية لقب فارس عام 1966، وأطلقت عليه وسائل الاعلام البريطانية لقب ملك القلوب، فى عام 2000 أعلن الدكتور مجدى يعقوب اعتزاله إجراء العمليات الجراحية بنفسه ،و استمر كاستشارى لعمليات نقل القلب، إلا أنه عاد مرة أخرى للجراحة لإجراء عملية جراحية معقدة لإزالة قلب مزروع لمريضة بعد شفاء قلبها الطبيعى، ورغم سنوات الغربة لم ينس يعقوب وطنه فكان يزور مصر كل فترة، يقوم خلالها بإجراء عمليات القلب للمرضى بالمجان، وهو ما رشحه لنيل قلادة النيل العظمى عام 2011 عن خدماته الجليلة لمصر، وإنجازات مجدى يعقوب فى مجال الطب لا تحصى، حيث إنه نجح بمعاونة فريق طبى فى تطوير صمام للقلب من الخلايا الجزعية، وأكد يعقوب أنه خلال 10 أعوام سيتم التوصل إلى زراعة قلب كامل باستخدام الخلايا الجزعية،  وتمكن من اختراع قلب صناعي كامل.. فى عام 2009 انشا مجدى يعقوب مركزاً لجراحات القلب بأسوان لخدمة ابناء الصعيد الفقراء، ويقدم المركز خدماته بالمجان، حيث أجرى منذ أنشائه أكثر من 1300 جراحة فى القلب، بالإضافة إلى 2000 قسطرة، ولم تقتصر خدمات المركز على أبناء الصعيد فقط بل امتدت إلى افريقيا، حيث توجه الدكتور مجدى يعقوب على رأس فريق طبى مكون من 12 طبيبا من معاونيه إلى إثيوبيا، حيث قاموا باجراء 25 عملية جراحية هناك فى شهر يوليو من العام الماضى، الدكتور يعقوب ما زال يعمل حتى الآن فى مركزه، يقدم لمصر ما يستطيع رغم ضعف الإمكانات التى جعلته يلجأ لقبول التبرعات لصالح مؤسسته لاجراء العمليات الجراحية للمرضى الفقراء بالمجان، أصر على العيش فى صعيد مصر وترك أوروبا بكل مدنيتها وتطورها وأراد ان ينهى رحلة كفاحه فى موطنه الأصلى يقدم يد العون للفقراء لا ينتظر جوائز ولا تقديرات، إنما يكفيه ابتسامة طفل كان سببا فى شفائه.

    «النشائي».. «النانوتكنوجي» مفتاح السر لنهضة مصر
    < مشروعه يرفع مستوى المعيشة للمصريين بنسبة 70٪.. ووضع أبحاثه تحت  تصرف بلده
    هو سليل أسرة اهتمت بالعلم منذ نعومة أظافر أبنائها، ولد فى القاهرة عام 1943، عندما بلغ 12 عاما سافر إلى ألمانيا لاستكمال تعليمه وتخرج فى كلية الهندسة بجامعة هانوفر الألمانية عام 1968، وعمل لمدة 3 سنوات فى مجال تصميم الشوارع والكبارى، ثم انتقل إلى انجلترا ونال درجتى الماجستير والدكتوراه من جامعة لندن، وبذلك تحول مساره من الهندسة المدنية إلى الميكانيكا التطبيقية، اسمه يتردد في أكبر المحافل الدولية، فيقف له العالم كله إجلالا، هو الدكتور محمد النشائى، شقيق العالمين الدكتور عمر النشائى مدير معهد الزلازل بأمريكا، وسعيد النشائى عالم الهندسة الكيميائية بجامعة ألاباما، وبعد رحلته العلمية من ألمانيا إلى انجلترا، سافر للعمل فى السعودية ومنها إلى أمريكا، حيث عمل بمعامل لاس ألاموسالتى كانت بداية اهتمامه بالعلوم النووية، وعمل كأستاذ بقسم علوم الفضاء والطيران بجامعة كورنيل، ثم عاد بعدها إلى انجلترا لتدريس علم الفوضى المحددة بقسم الرياضيات والطبيعة النظرية بجامعة كامبردج، وأحدثت أبحاثه فى علم النانو تكنولوجى والعلوم الذرية ثورة علمية مما دفع بعض العلماء الفائزين بجائزة نوبل لترشيحه لنيلها، تم تكريمه أكثر من مرة فى العديد من دول العالم، وحصل على العديد من الجوائز العلمية، أراد النشائى أن يفيد وطنه مصر بعلمه فجاء إلى مصر عام 1997، حيث عقد مؤتمراً بجامعة القاهرة حول النانو تكنولوجى وفوائده، إلا أن حداثة المصطلح وعدم فهم الكثيرين له حالت دون الاهتمام به، حتى قامت الولايات المتحدة فى عام 2000 بالاعلان عن مبادرة للنانو تكنولوجى وتم تعيين بيل كلنتون رئيسا فخريا لها، وفى 2003 أعلنت اسرائيل عن مبادرة شبيهة، بعدها بدأ اهتمام مصر بهذه التكنولوجيا وبصاحبها، فتمت دعوته إلى مجلس الشعب لإلقاء محاضرة فى هذا المجال، وفند كيفية استخدامه فى المجالات المختلفة، حيث يمكن استخدام هذه التكنولوجيا لرفع مستوى معيشة 70% من الشعب المصرى، من خلال معالجة مياه الصرف الصحى واستخدامها فى الزراعة، كما يمكن استخدامها فى مجالات الطب والصناعة والهندسة والزراعة ووسائل الحماية والدفاع، ويرى الدكتور النشائى أنه بدون النانو تكنولوجى لن نستطيع حل مشكلاتنا ولا بعد 400 سنة، ورغم الإهمال الذى ووجهت به أفكار «النشائى» طوال الأعوام الماضية، فإنه عاد مرة أخرى من خلال مجلس علماء مصر الذى تم انشاؤه مؤخرا، ليقدم رؤية علمية للنهوض بمصر، تعتمد على البحث العلمى كأساس لرفعة المجتمع وتقدمه، ووضع المجلس خطوات تنفيذية لتنفيذ خطته تعتمد على مخاطبة الوزارات والجهات التنفيذية والمراكز البحثية والباحثين المستقلين والغرف التجارية للتعرف على المجلس ودوره وأهدافه، ومخاطبة المستثمرين المصريين والعرب والأجانب للاستثمار فى الأبحاث العلمية على أرض الوطن، ومخاطبة الجهات الحكومية لتذليل العقبات أمام المستثمرين وتوفير المرافق وحوافز الاستثمار امامهم للاستثمار فى هذا المجال، هكذا عاد النشائى ومعه عدد من علماء مصر لخدمة بلادهم فهل يمنحهم النظام الجديد الفرصة؟


    مكرم محمد أحمد:
    «زويل» لم يقدم شيئاً وأدخل نفسه فى معارك جانبية.. ومجدى يعقوب درة العلماء
    نقيب الصحفيين الأسبق مكرم محمد أحمد، انتقد بشدة موقف الدكتور زويل وأدخل نفسه في صراعات صغيرة ولخص وصفه بأنه «خلي الدنيا طحينة».
    مضيفاً أن زويل لم يقدم شيئاً لمصر مما أشعر المصريين بالمرارة، وأن زويل أضاع الكثير من الوقت والجهد والمال في معارك لا لزوم لها ونسي مشروعه الجوهري الذي أعلن عنه في تصرف أغضب المصريين وأدخل نفسه في مشاكل بيروقراطية ونزاعات صغيرة لا طائل منها سوي تعطيل مشروعه الذي أعلن عنه.
    وعن البرادعي، قال المفكر السياسي: البرادعي كان له دور في ثورة 25 يناير واستطاع أن يجمع الشباب حوله وأنه ترك الميدان وغادر في ظروف صعبة، كانت سبباً في غضب شعب مصر وقياداتها.
    وعن علماء مصر الذين قدموا لمصر خدمات جليلة، كانت إشادة نقيب الصحفيين الأسبق والمفكر السياسي بالدكتور مجدي يعقوب ووصفه بأه درة علماء مصر في الخارج.
    وعندما سألنا المفكر السياسي عن توجيه رسائل للحاصلين علي جائزة نوبل والعلماء الذين لم يحصلوا عليها وبرعوا في علومهم ومجالهم.
    قال لزويل: صدمة المصريين فيك كبيرة وأضعت وقتك وجهدك في معارك صغيرة لا تليق بعلماء كبار.
    وفي رسالته للدكتور محمد البرادعي، قال: تركت الميدان في ظروف صعبة كانت سبباً في غضب المصريين عليك.
    وللدكتور مجدي يعقوب، قال: شكراً أيها العالم الجليل، هذا الوطن سيذكرك بالخير لما قدمته من خدمات لهذا الوطن.
    وفي رسالته للدكتور فاروق الباز، قال: انشغالك بمصر وهمومها وتقديم أفكار جديدة لفكرة الممر الأخضر وتوسيع رقعة وادي النيل شيء جميل ونريد المزيد منك.
    وفي رسالته للدكتور مصطفي السيد، قال: نريد مزيداً من الجهد، خاصة أن أبحاثك لعلاج السرطان تنقذ الملايين من المصريين ونريد التركيز أكثر لخدمة مصر.


    المهندس حسام الخولى:
    العبرة بالولاء والانتماء وليس الجائزة
    المهندس حسام الخولي، سكرتير عام مساعد حزب الوفد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي في حكومة الوفد، أوضح أن جائزة نوبل ليست مقياساً للقدرة علي العطاء لهؤلاء العلماء الذين حصلوا عليها في خدمة أوطانهم، فهناك علماء لم يحصلوا علي الجائزة وقدموا لبلادهم خدمات جليلة.
    وأرجع «الخولي» الأمر إلي الانتماء وارتباط العالم ببلده ودرجة تفضيله لهذه الاحتياجات التي يمكن أن يقدمها لبلده وارتباط ذلك بما لديه من أولويات شخصية.
    وأضاف أن عدم توفير البيئة الصالحة للاستفادة من خدمات أمثال هؤلاء غير متوافرة بالشكل المناسب.
    وعن الدكتور زويل قال سكرتير عام حزب الوفد: أدخل نفسه في معارك غير مفهومة، فزويل قادر أن يجمع ما يحتاجه من مبالغ لإقامة مشروعه، والدولة منحته الأرض اللازمة، إلا أنه فضل وصمت عما حدث في جامعة النيل التي يتم تدميرها لصالح مشروعه الذي لم ولن يكتمل.
    وعن «البرادعي»، قال: يخشي كثيراً أن يضحي بأولوياته وأجندته الخاصة به، حتي إذا تعلق الأمر بمساندة بلده، وما حدث من موقفه الأخير وانسحابه دليل علي صحة ما يقوله الكثيرون عن البرادعي.


    د. كاميليا شكرى:
    لم يقدموا خططاً علمية واكتفوا بالتصريحات
    الدكتورة كاميليا شكري، مساعد رئيس حزب الوفد - عميد معهد الدراسات السياسية ووزير التنمية السياسية في حكومة الوفد، قالت: الدولة ليس لديها خطة علمية واضحة ومحددة للاستفادة من علماء مصر في الخارج والداخل وكذلك هناك قصور لدي علمائنا في تقديم أفكارهم ونتائج أبحاثهم لخدمة مصر.
    وانتقدت الدكتور «زويل» بأنه لم يقدم شيئاً لمصر وكذلك البرادعي لم يقدم شيئاً علمياً واهتم بالناحية السياسية.
    الخبير الاستراتيجي اللواء رفعت عبدالحميد، وصف من حصلوا علي نوبل ولم يقدموا شيئاً لمصر بأن كثيراً منهم فقد ولاءه لمصر.
    ووصف «زويل» بأنه متخاذل ولم يقدم شيئاً لمصر في محنتها.
    وعن «البرادعي» قال: إنه رجل الشو الإعلامي وهو كالسراب والعدم.
    أما الدكتور مجدي يعقوب، فقد وصفه بأنه نموذج مصري مشرف وأصيل.

    الخميس، 6 مارس، 2014

    النشائى: ثورة جديدة في علم الطبيعة

    النشائى: ثورة جديدة في علم الطبيعة

    رحلة طويلة مليئة بالنجاحات والإنجازات ، والعقبات أيضاً . فمن مصر حيث نشأ إلى قمة مؤسسة سولفاى للطبيعة ببلجيكا ، اجتاز آلاف الأميال . ارتبطت حياته بتاريخ بلده .. مصر ، فبعد قيام ثورة يوليو تبدلت أحوال عائلته ، حيث تقاعد والده من عمله كضابط بالجيش ، وقررت أمه أن تصطحب أخيه الأكبر في سفره لدولة الكويت ، وهنا ارتأى والده ضرورة سفر أبنه ذو الخمسة عشر عاماً لألمانيا كي يستكمل تعليمه هناك. وكان قرار والده المفاجئ على غير رغبة منه ، ولم يكن هذا هو الشيء الوحيد الذي فعله عالمنا الشهير الدكتور محمد صلاح النشائي ، على غير رغبته ، فقد أصر والده أيضاً على أن يلتحق أبنه بكلية الهندسة ، في وقت كان هو نفسه يرى مستقبله مستقبل فنان.
    المسيرة العلمية

    كان والده كان لا يمل أن يردد عليه عبارة : " إما أن تصبح مهندساً أو أن تصبح حماراً ، وبخفة دمه الملحوظة يقول ولأني لا أريد أن أكون حماراً ، التحقت بكلية الهندسة ، فقد كان أبى على قناعة كاملة بأن الفن والأدب ليسا إلا هواية ، ولا ينبغي لهما أن يكونا أكثر من ذلك.

    ومرة أخرى يجبره والده على التخلي عن دراسة الهندسة المعمارية التي رأى فيها عوضاً عما فاته في دراسة الفن والأدب ، طالباً منه أن يدرس الهندسة المدنية .

    درس النشائى الهندسة المدنية دون حماس ، وبعد تخرجه من جامعة هانوفر الألمانية في عام 1968 ، عمل قرابة ثلاث سنوات في بعض الشركات العاملة في مجال تصميم الشوارع والكباري إلى أن جاء يوم تحدث إليه أستاذه ناصحاً باستكماله لدراسته الأكاديمية ، على أن يكون ذلك في أمريكا، واستجاب النشائى ، إلا أنه قرر الذهاب لإنجلترا بدلاً من أمريكا ، وهناك حول مساره من دراسة الهندسة الإنشائية لدراسة الميكانيكا التطبيقية. وقد غاص في هذا العلم باحثاً عن الأسس التي قام عليها ، لينال درجة الماجستير والدكتوراه في هذا التخصص من جامعة لندن .
    الفوضى تقوده إلى جائزة نوبل

    عمل النشائي محاضراً في جامعة لندن بعد حصوله منها على درجة الدكتوراه لمدة سنتين ، سافر بعدها للمملكة العربية السعودية ليعمل مدرساً في جامعة الرياض ، ومديراً عاماً للمشاريع بالمركز الوطني للعلوم والتكنولوجيا لمدة أربع سنوات، تمكن خلالها من الحصول علي درجة الأستاذية ، ومن هناك سافر إلي أمريكا ليلتحق بالعمل في معامل لاس آلاموس، وكانت هذه بداية الخروج من محيط الهندسة ، حيث بدأ في الاهتمام بالعلوم النووية... وفى هذه الأثناء ، ظهر علم جديد يطلق عليه "الشواش" أو الفوضى ، وهو علم يدرس في القواعد الرياضية والتطبيقات الفيزيائية للنماذج العشوائية .

    وجد النشائي نفسه مشدوداً إلى العلم الجديد ، وقرر أن يدرسه قبل أن يلتحق بجامعة نيومكسيكو للعمل كأستاذ فوق العادة لمدة عامين ، عمل بعدها بجامعة كورنيل كأستاذ بقسم علوم الفضاء والطيران .تخصص النشائى في دراسة علم " الفوضى المحددة " ، وفى هذه الفترة تقابل مع العالم البريطانى السير هيرمان الذي قدم له الفرصة ليلتحق بجامعة كمبريدج البريطانية العريقة . ولم يكن تعيينه في كمبريدج أمر سهل ، حيث قابل صعوبات عديدة خاصة وأن تخصصه الأساسي كان الهندسة ،، وأكثر من 99 % من المشتغلين معه في القسم من علماء الطبيعة مما جعله يشعر بالغربة .

    ولكن تحت إصراره ورغبته في ألا يخذل الرجل الذي عينه بالقسم على الرغم من أنه مسلم ومصري وأسمه محمد ، بدأ في الإطلاع على ما يتم من حوله ، حيث كان أكثر من 100 عالم يشتغلون علي ما يسمي نظرية ( الأوتار الفائقة) وهى نظرية تهدف إلى توحيد نظرية النسبية مع نظرية الكم على مستوى علم الميكانيكا والذرة. وكانت المفاجأة أن دراسته للهندسة وعلم الفوضى قد أفادوه كثيرا في هذا المجال المعروف الآن بفيزياء الجسيمات عالية الطاقة .

    وهناك نجح النشائى في أن يحفر لاسمه بأحرف من ذهب ، حيث استطاع بعد قيامه بالعديد من التجارب والأبحاث تصحيح بعض الأخطاء والمفاهيم العلمية التي حوتها نظرية النسبية العامة لآينشتاين ، ودمج نظريته الشهيرة مع نظرية الكم في نظرية واحدة ، أطلق عليها نظرية " القوى الأساسية الموحدة " .

    وظل النشائى يعمل كأستاذ بقسم الرياضيات والطبيعة النظرية بجامعة كمبريدج ببريطانيا لمدة 11 عاماً ، نجح خلالها في تأسيس أول مجلة علمية في العلوم غير الخطية وتطبيقات العلوم النووية ، وتصدر هذه المجلة في ثلاث دول هي أمريكا وإنجلترا وهولندا.
    علم الفوضى ( الشواش ) في سطور

    ظهرت كلمة " الشواش" Chaos فى عام 700 ق م ، وكان الشاعر الإغريقي هسيود أول من أطلقها في قوله: "في البدء كان الشواش، لا شيء سوى الخلاء والهيولى والفراغ غير المحدود ، حيث أضحى استخدام الكلمة للتعبير عن خاصية للفوضى غير المرغوبة. ويعرَّف "الشواش" فى المعاجم اللغوية على أنه الاضطراب أو الاهتياج . أما المراجع العلمية فتعرف الشواشُ على أنه مرادف للعشوائية randomness غير المرغوبة. وقد عبَّر المؤرخ والكاتب الأمريكي هنري أدامز (1918-1858) عن المعنى العلمي للشواش بشكل بليغ في قوله: "الشواش غالبًا ما يولِّد الحياة، بينما النظام order يولِّد العادة."

    وكان العلماء قد رصدوا ظواهر علمية كثيرة تُحدِث نتائج كبيرة غير متوقعة ، وذلك على الرغم من صغرها مثلاُ ، بحيث إن التوقُّع (أو التنبؤ) بحدِّ ذاته بنتائج سلوكها يصبح بلا فائدة. مثال ذلك كرات البلياردو التى لا نستطيع التنبؤ الدقيق باتجاهاتها عندما تصطدم ثلاث منها.

    وفى الطبيعة كثير من الأمثلة ، وعلى سبيل المثال ، في العام 1889 أنشأ ملك النروِج جائزة للإجابة على تساؤل هام ، وهو: هل المنظومة الشمسية مستقرة أم لا ؟

    وقدَّم بوانكاريه الحل وفاز بالجائزة. لكن زميلاً له اكتشف بعض الخطأ فى الحسابات؛ وهو ما دفع القائمون على الجائزة منح بوانكاريه مهلة ستة أشهر كي يعالج المسألة حتى يصبح من حقه الاحتفاظ بالجائزة. ولكنه لم يوفق للحل، وإنما توصل لنتائج قلبت النظرة المقبولة عن الكون الحتمي الخالص الذى تقود إليه نظريات نيوتن الرياضية . وأفاد بوانكاريه في بحثه أن قوانين نيوتن لا تقدِّم أيَّ حلٍّ للتنبؤ بحركات الشمس والأرض والقمر، ووجد أن اختلافات طفيفة فى حركة هذه الأجرام فى مساراتها تُحدِثُ تباينات هائلة بالظواهر النهائية وتتحدى اية تنبؤات.

    استفاد إدوارد لورنتس Edward Lorenz من رياضيات بوانكاريه فى تقديم نموذج رياضيّ مبسط لمنظومة الطقس، تمكن من خلاله الكشف عن نِسَب التغير في درجة الحرارة وسرعة الرياح. وقد أظهرت هذه النتائج سلوكًا معقدًا ناجمًا عن المعادلات البسيطة ؛ وهو ما يشير إليه المضمون النهائى لنظرية الشواش ، وهو أن المقدمات البسيطة قد تقود إلى سلوك معقد. . كما أجرى إيليا بريغوجين بحوثًا إضافية ، وقادته بحوثُه لطرح مفهومي "التوازن" equilibrium والـ"بُعد عن التوازن" far-from-equilibrium كي يصف حالة النظام ، كاشفاً عن شروط البعد عن التوازن التي تقود لسلوك معاكس للسلوك الذي يتوقعه التفسير العلمى المألوف ، وقد وجد أن ظواهر التشعب والتنظيم الذاتي تنشأ عن المنظومات المتوازنة عندما تخضع للاضطراب . وقد كانت هذه الدراسات الخطوة التي قادته لنظرية التعقيد/الشواش ، والتى تظهر كيف يولد النظام من الفوضى (الشواش) في المنظومات الحرارية والكيميائية، وكذلك في المنظومات الحية.

    وقد نال إيليا بريجوجين Ilya Prigogin على جائزة نوبل في الكيمياء فى عام 1977 . ويعد بريجوجين رائد علم الإنتروبيا entropy التى تدرس فى المنظومات المفتوحة، والتى تعنى بتبادل المادة والطاقة والمعلومات بين هذه المنظومات وبيئتها. وقد استخدم بريجوجين مفهوم "البُنى المبدِّدة" dissipative structures لكي يبيِّن احتمالية نشأة البني المعقدة عن البني الأبسط وأن النظام ينبثق عن الشواش ( الفوضى ) .

    وأخيراً ، نستطيع أن نقول إنه لم تكن نظرية " الشواش " قانونًا، كما هي الحال في علوم الديناميكا الحرارية أو الفيزياء الكمومية، لكنها مكَّنتْ الباحثين من تحليل الأفعال والأنظمة المتداخلة.
    ثورة جديدة في علم الطبيعة

    للنشائي عدد ضخم من الأبحاث المنشورة في مجلات علمية دولية لها تطبيقات هامة في مجالات الفيزياء النووية وفيزياء الجسميات ، وقد أوردت الجمعية الأميركية للرياضيات أكثر من مائة بحث من أبحاثه في حين أن متوسط عدد الأبحاث التي أوردتها نفس المجلة لأي من العلماء المتخصصين لا يزيد على العشرين بحثاً ، وهو ما دفع علماء نالوا جائزة نوبل في الفيزياء لترشيحه أكثر من مرة لنيل نفس الجائزة.

    وقد أحدثت أبحاث النشائى ثورة في مجالات العلوم بما فيها العلوم الذرية وعلوم النانوتكنولوجي التي تدرس في المنطقة المحصورة ما بين العلوم الذرية والعلوم الكيميائية، كما استخدمت وكالة الفضاء الأميركية " ناسا " أبحاثه في بعض تطبيقاتها.ومؤخراً ، قام مركز الفيزياء النظرية التابع لجامعة فرانكفورت الألمانية والذي يعد أكبر وأشهر مراكز الأبحاث الطبيعية في أوربا بتكريمه كأستاذ متميز لدوره في تطوير نظرية يطلق عليها اصطلاحيا " الزمكان كسر كانتورى " نسبة إلى العالم الألماني جورج كانتورى .

    وقد أتاحت هذه النظرية للنشائي تحديد قيم الثوابت الطبيعية في الكون مثل ثابت الجذب العام ، وكذلك ثابت الكهرومغناطيسة . وتأتى نظرية النشائى في محاولة لتوحيد قوى الطبيعة جميعها في قانون واحد ، وهو ما يعد تعميماً لنظرية النسبية لآلبرت آينشتاين.

    وتكشف نظرية النشائى النقاب عن أن هناك قوة واحدة تشمل القوى الأربع الأساسية المعروفة في الطبيعة ، وهى قوى الجاذبية والقوى الكهربية والقوى المغناطيسية بالإضافة إلى القوى النووية.

    وقد استغرق عمل النشائى في هذه النظرية 15 عاماً ، ولكنه لم ينته منها ويقوم بنشرها إلا من 4 سنوات فقط .

    كما تم تكريمه في جامعة حيدر أباد بالهند، ورشحه أستاذه الراحل الدكتور آليان بوكوجيه لجائزة نوبل مرتين ، كما كرمته مصر بمنحه جائزة الدولة التقديرية .

    ويعمل العالم الشهير محمد صلاح النشائى الآن أستاذاً بمؤسسة سولفاى للطبيعة والكيمياء بجامعة بروكسل الحرة ببلجيكا ، وأستاذاً زائراً في ست من جامعات العالم ، بينهما جامعتا القاهرة والمنصورة في مصر .

    يصف النشائي نفسه بأنه يمتلك روحين يسكنان جسداً واحداً ، روح أدبية فلسفية وروح هندسية علمية ، فعلى الرغم من حبه لعلم الطبيعة منذ الصغر ، فقد نشأ أيضاً محباً للفن والأدب بجميع أشكالهما ، حيث دأب على قراءة كتب الفلسفة ، والرسم بالزيت ، والاستماع إلى الموسيقى .

    يتحدث النشائى العربية بطلاقة ، ويكتب الشعر ، ويهوى القراءة ، ومن كتابه المفضلين المعرى والعقاد وطه حسين وتوفيق الحكيم ، كما أنه يعشق مسرح العبث ورواده يونسكو وبيكت. كانت أمنيته أن يصبح مخرجاً سينمائياً أو كاتباً مسرحياً . وربما هذا ما دفعه إلى الإعلان عن قراره ورغبته الشديدة التفرغ للكتابة في المستقبل القريب ... وكما يقول الكتابة فقط وبالعربية .

    وللنشائي عدد من المؤلفات العلمية في مجالات تخصصه جميعها مكتوبة بالإنجليزية. . وبالإضافة إلى ما سبق ، يعشق الدكتور النشائى الرياضة ، وبالتحديد هواية التزحلق على الجليد ، لذا فهو يحرص على الذهاب لألمانيا في كل عام لممارستها .

    حياته الخاصة

    الدكتور النشائى متزوج ، ولديه ابنتان ، الأولى شيرين وتدرس العمارة بجامعة ليدز البريطانية ، أما الثانية فهي سونيا ، وقد تخصصت في دراسة الطب البيطري . ، كما أن له أخوين في الحقل العلمي هما الدكتور عمر النشائى مدير معهد الزلازل بالولايات المتحدة الأمريكية ، وسعيد النشائى العالم الشهير في الهندسة الكيميائية بجامعة آلاباما الأمريكية .

    وعلى الرغم من طيلة الغربة ، مازال عالمنا الجليل متمسكاً بتقاليد الإسلام وانتمائه لوطنه الذي نشأ فيه ، فهو صاحب نظرة صوفية في الحياة ، ويعتبر التقدم الحقيقي هو تقدم الإنسان وليس التقدم التكنولوجي.

    ومن أراءه : " العلم بدون حكمة مثل عضلات بدون مخ ، فهو يحط من شأن الإنسانية " .

    والعلاج في تقديره هو أن يسير الأدب والدين بجوار العلم جنبا إلي جنب . وكثيراً ما كان يخشى أن يكبر أولاده في بيئة تعترف بالإباحية . وفى هذا الإطار يعترف بأن انتقاله من الولايات المتحدة الأمريكية لأوربا بعد أن قضى عدة سنوات بأكبر جامعاتها جاء رغبة منه . وكما يقول : "على الرغم من تميز الشعب الأمريكي بالطيبة ، وبأنهم أقل عنجهية من شعوب أوروبا التي تفتخر بعراقتها ، وبأنهم يتقبلون الأجانب بروح مفتوحة عن أوروبا ... فإنهم يختلفون عنهم في نفس الوقت بالتربية الإباحية لأولادهم . ولقد كان قرار العودة إلي أوروبا علي أن تكون محطة لعودتنا مرة أخري إلي مصر" . فهو كما يقول عن نفسه يشعر بأنه بلا معني في أوروبا ، فقد غرس فيه أباه الحس الوطني منذ أن كان صبياً .
    لقراءة المقال على الموقع اضغط هنا النشائى: ثورة جديدة في علم الطبيعة

    الأربعاء، 5 مارس، 2014

    النشائى ينتقد علانية النقد بخصوص القوات المسلحة

    www.jornaal.com/

    انتقد العالم المصري د. محمد النشائي ما ذكره د. عصام حجي المستشار العلمي لرئاسة الجمهورية حول ابتكار القوات المسلحة لجهاز علاج فيروس \"سي \".
    وأكد أن انتقاد حجي للجهاز تم بتعليمات من الولايات المتحدة التي مازال يعيش فيها ويحمل جنسيتها ، مشيرا إلى أن  تخصص حجي في علوم الفلك ، وليس له أي علاقة بالطب، وكان الاجدر به ألا يفتي فيما لا يفهمه ولا علم له به.

    وأصدر النشائي بياناً من مقر اقامته في لندن انتقد فيه أيضا د. أحمد زويل بسبب هجومه علي جهاز علاج فيروسي س والايدز، مؤكدا أن تخصص زويل ليس في الطب، وما كان يجب أن يأخذ تعليمات من امريكا ليقوم بالهجوم علي القوات المسلحة وانجازها العلمي.

    وأشاد النشائي في اتصال هاتفي مع مراسلنا  بابتكار القوات المسلحة التي اجرت ابحاثها في هذا الشأن بسرية تامة، وهو ما اغضب امريكا وبعض المتربصين بمصر وبجيشها.

    وأكد أن حملة الهجوم المنظمة ضد ابتكار القوات المسلحة  موجهة بطريقة غير مباشرة للمشير عبدالفتاح السيسي الذي يلقي قبولا من الشعب المصري، وهذا ما يقلق الولايات المتحدة ، وكان من الواجب على عصام حجي  إذا كان له رأيا مخالفا بشأن هذا الجهاز أن يبلغه في سرية كاملة لرئيس الجمهورية ، وليس علي مسمع ومرأي من وسائل الإعلام.

    النشائي: هجوم "حجي" على اختراع الجيش جاء بأوامر أمريكية

    النشائي: هجوم "حجي" على اختراع الجيش جاء بأوامر أمريكية

    المحرر (القاهرة:) الإثنين, 03-مارس-2014   04:03 صباحا
    النشائي: هجوم
    استنكر العالم المصري محمد النشائي، اليوم الاثنين، الانتقادات التي وجهها د.عصام حجي المستشار العلمي لرئيس الجمهورية، إلى جهاز علاج فيروس "سي" للقوات المسلحة، قائلاً: إن تلك الانتقادات جاءت من أمريكا التي مازال يعيش فيها ويحمل جنسيتها.. إن تخصص "حجي" في علوم الفلك، وليس له أي معلومات عن الطب، وكان الأجدر به ألا يفتي فيما لا يفهمه ولا علم له به - على حد قوله. كما استنكر بموقف العالم المصري د.أحمد زويل من الجهاز، قائلاً: إن تخصص زويل أيضاً ليس في الطب، وما كان يجب أن يأخذ تعليمات من أمريكا ليقوم بالهجوم على القوات المسلحة وإنجازها العلمي. وأثنى العالم المصري على ابتكار القوات المسلحة التي أجرت أبحاثها في هذا الشأن بسرية تامة، وهو ما أغضب أمريكا وبعض المتربصين بمصر وبجيشها.