حديث الدكتور النشائى فى جريدة البيان









 جريدة البيان فى عددها الصادر بتاريخ 09 نوفمبر 2013 وحديث مع الدكتور
محمد النشائى





د/ محمد النشائي عالم

النانو تكنولوجي وأحد أشهر علماء الفيزياء النظرية يتحدث .. للبيان




كتب في : السبت

09 نوفمبر 2013 بقلم : تحقيق - مصطفى عمارة













لا أشعر بالإطمئنان لقرار مصر
بإقامة المفاعل النووى بعد طول انتظار وفترة من الشد والجذب حول المشروع

النووي المصري اعلنت مصر عن بدء برنامجها بعد قبول اهالي الضبعة تسليم الارض

المخصصة للمشروع للقوات المسلحة ومع بدء الاجراءات لاقامة هذا المشروع ادلى د/

محمد النشائي عالم النانو تكنولوجي واحد اشهر علماء العالم في الفيزياء النظرية

بحوار خاص تناول فيه وجهة نظره تجاه هذا المشروع والمستجدات الاخرى على الساحتين

العلمية والسياسية :


كيف ترى قرار مصر

الدخول في العصر النووي واختيار موقع الضبعة لانشاء المشروع النووي الجديد ؟


المشكلة ليست في موقع

الضبعة فهناك اماكن عديدة تصلح لاقامة المفاعل النووي الجديد خاصة ان التطورات

الاخيرة في مجال انتاج المفاعلات النووية جعلتها اكثر امنا كما ان لدينا من

الكفاءات لتشغيل هذا المفاعل ولكن المشكلة الحقيقية ان دخول مصر العصر النووي يخضع

لاعتبارات سياسية لان الولايات المتحدة والتي تنظر فقط للمصالح الاسرائيلية مارست

ضغوط على انظمة الحكم المتعاقبة للحيلولة دون اقامة هذا المفاعل وبالتالي فإن

عملية التهييج الاعلامي الذي صاحب اقامة هذا المفاعل لا انظر اليه نظرة جدية إلا

اذا ترجم ذلك على ارض الواقع نظرا للتجارب الماضية في هذا المجال .


هل ترى ان اقامة هذا

المفاعل سوف يحل مشاكل مصر في انتاج الطاقة ؟


بالقطع لا .. فنحن

نحتاج الى اكثر من مفاعل خاصة ان هناك اماكن كثيرة تصلح لاقامة المفاعلات وليس

الضبعة فقط لان مخاطر اقامة المفاعلات في ظل التطور العلمي الحالي اصبحت قليلة اذا

قورنت ببدائل الطاقة الاخرى .


هل لدينا القدرة على

تصنيع المفاعل محليا ؟


في المرحلة

الاولى على الاقل فأنه يمكن شراء المفاعل من الخارج اما بالنسبة للكفاءات فنحن

نمتلك الكفاءات اللازمة لتشغيله .


هل يمكن استخدام

الطاقة البديلة التي يمكن تقليدها من اشاعة الشمس والرياح ؟


رغم توافر هذين العاملين في مصر من وجود شمس ساطعة
معظم اوقات النهار والتي يمكن استغلالها في
زراعة الصحراء وكذلك الرياح إلا ان
المشكلة ان استخراج الطاقة من الشمس او الرياح
باهظ التكاليف ولا يمكن ان تزودنا إلا
بـ 5 % على اكثر تقدير من الطاقة اما الطاقة

المستخرجة من المحطات النووية فيمكن ان تزودنا باكثر من 30% من احتياجاتنا من

الطاقة .


في ظل استمرار ازمة جامعة النيل
رغم صدور حكم من القضاء الاداري بعودة ارض الجامعة التي استولى
عليها د/ احمد زويل اليها . فكيف تنظر الى تلك القضية ؟


ما يحدث في هذا الموضوع يعد مهزلة بكل المقاييس فلقد
تم منح تلك الارض لزويل رغم ملكيتها لجامعة
النيل في عهد رئيس الوزراء السابق
عصام شرف دون اي سند قانوني وهو ما يستحق ان

يحاكم عليه واستمر الوضع في النظام الحالي وهذا إن دل فانما يدل على استمرار سيطرة

الولايات المتحدة على القرار المصري والذي يمثله احمد المسلماني ومصطفى حجازي في

قصر الرئاسة حيث يعمل هذا اللوبي لحماية المصالح الامريكية لان زويل هو رجل
الولايات المتحدة في مصر وجامعة زويل لم تضف لمصر شيئا من الناحية
العلمية ولكنها
فقط تبيع الوهم للمصريين وهو ما دفع الدكتور عبد العزيز حجازي رئيس
مجلس ادارة
جامعة النيل الى تقديم استقالته .


ما هي رؤيتك لاداء الحكومة الحالية ؟


رغم وجود بعض الشخصيات الجيدة في الحكومة الجديدة الا ان هناك بعض السلبيات التي
لا تزال موجودة
سواء في اسلوب الادارة او في اختيار بعض الشخصيات سواء داخل الحكومة
او في لجنة

الخمسين وارى ان الضمانة الوحيدة لنهوض مصر من كبوتها الحالية هو تولي الفريق
السيسي مقاليد الحكم وبدون هذا فلن يتغير شيئا .


شغلت عدد من المناصب العلمية
الهامة داخل المملكة السعودية خلال الفترة الماضية . فكيف تنظر

الى القرار السعودي بالانسحاب من مجلس الامن ؟


احب ان اوجه التحية الى المملكة السعودية التي اتخذت هذا
القرار الجرئ والذي يعد صفعة للمنظمة الدولية
والولايات المتحدة لانتهاجها المعايير
المزدوجة في تعاملها مع قضايا المنطقة
وابرزها قضية فلسطين وسوريا ورغم
العلاقات الاستراتيجية التي ربطت السعودية
بالولايات المتحدة إلا انها اعلنت
التحدي لسياستها في مواطن عديدة فلقد اهتمت
السعودية بالعلم مبكرا لتأسيس نهضة علمية
من خلال انشاء عدد من المؤسسات العلمية
شاركت في ادارتها رغم ان ذلك كان ضد
رغبة الولايات المتحدة واعلنت دعمها للنظام
المصري الجديد سياسيا واقتصاديا رغم
معارضة الولايات المتحدة لذلك وكشفت الوجه
الحقيقي للولايات المتحدة في دعم
الارهاب والذي دفع ابنتي الحاصلة على الجنسية
الامريكية وشاركت في حملة اوباما
الانتخابية باعتباره انه اول رئيس امريكي من جذور
افريقية واسلامية إلا اعلان لذمها على
مساندته بعد ان ادركت انه لا يختلف عن
الرؤساء الذين سبقوه في دعم اسرائيل
فضلا عن دعم المنظمات الارهابية وهو ما افقده
تعاطف الشعب الامريكي لانه شعب طيب
على عكس الادارة الامريكية التي خضعت للوبي
الصهيوني .


كيف تنظر الى المباحثات
الامريكية الايرانية حول الملف النووي الايراني ؟ وهل يعكس مرونة من

النظام الايراني في هذا المجال ؟


احب ان اؤكد ان ايران انتجت اكثر من قنبلة نووية يمكنها ان
تلحق باسرائيل خسائر فادحة في حالة نشوب اي
نزاع بينهما ولكن ما اخشاه ان تلك
المباحثات سوف تكون على حساب مصالح العالم
العربي .

































E(Dark)

E(Dark)
E(Dark)

أ.د. محمد صلاح الدين النشائى فى اثار بترا بالاردنProf. Mohamed Alnashaee in Petra-Jordan

أ.د. محمد صلاح الدين النشائى فى اثار بترا بالاردنProf. Mohamed Alnashaee in Petra-Jordan
أ.د. محمد صلاح الدين النشائى فى اثار بترا بالاردن Prof. Mohamed Alnashaee in Petra-Jordan

Happy New Year

Happy New Year
Happy New Year 2013

الدكتور محمد النشائى يرشح الفريق أول عبد الفتاح السيسى





الاستاذ الدكتور مهندس محمد صلاح الدين النشائى
عالم تقنية النانو المعروف يرشح سعادة فريق أول وزير الدفاع والانتاج الحربى ونائب
رئيس الوزراء لرئاسة الجمهورية فى الانتخابات المقبلة ويقول انه لا يقل بل يزيد
احقية فى ذلك عن أعظم رؤساء الولايات المتحدة الذين كانوا فى صفوف الجيش الامريكى
مثل جورج واشنطن ودريت إيزنهور قائد الجيش الامريكى فى الخرب العالمية الثانية.
وكان ذلك الامس 19-07-2013 على قناة النيل الانجليزية فى برنامج نيل كروز







NO TO ALL FORMS OF RELIGIOUS FASCISM

30 يونيو ثورة مصر الثانية

30 يونيو ثورة مصر الثانية

الدكتور محمد النشائى فى مظاهرات الحرية يوم 30 يونيو

الدكتور محمد النشائى فى مظاهرات الحرية يوم 30 يونيو
الدكتور محمد النشائى فى مظاهرات الحرية يوم 30 يونيو

الدكتور النشائى فى مظاهرات 30 يونيو

الدكتور النشائى فى مظاهرات 30 يونيو

30 يونيو

العالم المصرى الدكتور محمد النشائى المرشح المحتمل السابق لرئاسة الجمهورية

يعلن تأيده التام لشرعية مطالب الشعب المصرى ويهنئه على انجازاته السياسية والاخلاقية ويطالب بالاستمرار إلى ان يحصل الشعب على شرعيته كذلك يعلن عن تقديره وحبه المطلق لشعب مصر العظيم وتأيده لأعلان القوات المسلحة وتقديره الشخصى لقيادة الجيش وسيادة المشير عبد الفتاح السيسيى و المجلس الاعلى للقوات المسلحة ويدعو لهم من قلبه بالنجاح وان يوافقهم الله وهو متأكد ان الجيش العظيم سوف يحافظ على إرادة الشعب المصرى وكرامته وفى نفس الوقت سوف يحافظ على رئاسة الجمهورية كمركز أعلى وغير مرتبط بأسم الشخص الذى يحتله وهو على كل حال هو شخص مصرى.و لابد من كل اطياف الشعب من المشاركة فى رسم مستقبل مصر تماما كما قال سيادة المشير وزير الحربية والقائد الاعلى للجيش. كذلك يشكر الدكتور النشائى شباب مصر الذى رائهم عن كثب لأول مرة من يوم 30 يونيو إلى اليوم حيث كان النشائى بصفة شبة دائمه فى التحرير والاتحادية ويؤكد انحيازه لهم .

محمد مصطفى

تصريح للدكتور النشائى لما حدث بالامس

القاهرة فى 5 يوليو 2013

صرح دكتور مهندس محمد النشائى عالم النانو تكنولوجى والمرشح المحتمل السابق لرئاسة الجمهورية بالتالى:

لقد صدم بصور معارك الشوارع وخطب التحريض ولايجد كلمة تعبر عن مشاعر الحزن التى يشعر بها لانه لم يكن يتصور يوما من الايام ان ذلك ممكن إن يحدث فى مصر. لذلك يكرر الدكتور النشائى أن الشرعية هى شرعية مطالب غالبية الشعب وقد سقط النظام السابق للحزب الوطنى فى التحرير فكانت شرعية. وسقط الحكم الان مرة اخرى على نفس النمط ولايمكن ان يكيل الانسان بمكيلين ثم يتكلم عن شرعية . الشرعية كلمة تعنى اشياء مختلفة لشعوب مختلفة لأديان مختلفة ولمذاهب سياسية مختلفة ثم تختلف مرة أخرى مع مرور الزمن. ماذا يمكن أن يكون أكثر شرعية من رغبة غالبية الشعب وتعضيد الكنيسة والازهر الشريف ومباركة الجيش والدخلية وشباب مصر الذى سوف يكون هنا فى الخمسين عاماً القادمة ولذلك لابد أن يكون لهم الكلمة الاولى وللشيوخ الكلمة الثانية والنصح فقط وليس الترويع والتهديد. ان أحترام الدكتور النشائى لمركز رئيس الجمهورية معروف ولايمكن أن يشكك فى احترامه لجميع رؤساء جمهورية مصر ولا لشعب مصر ولا طبعا لجيش مصر أحد.

رمضان كريم

رمضان كريم


يهنئ الكتور محمد النشائى كافة المصريين و الامة الاسلامية كلها بحلول شهر رمضان المعظم .
Prof. El Naschie exposed the hypocrisy of those who called the June 30 Egyptian Revolution a military coup d'état. In a communique on Channel 1 of The Egyptian Television he said the Revolution of January 25, 2011 which ended the rule of President Mubarak was followed by a Military Council which handed over power to the Muslim Brotherhood. By obvious contrast power was handed over immediately after the June 30 Revolution to a Civil Government and a Supreme Court Judge became Egypt's Interim President and Dr. Mohamed El Baradie was nominated and selected as Vice President. Could Obama be confused unless.....Prof. El Naschie, who was always a friend of Obama, could not complete the sentence with its embarrassing conclusion

الأربعاء، 16 أبريل، 2014

من وراء إنقاذ زويل فى أزمة جامعة النيل؟! | المصري اليوم


من وراء إنقاذ زويل فى أزمة جامعة النيل؟!جمال زهرانالثلاثاء 08-04-2014 20:06

تابعت باهتمام بالغ الأزمة الحقيقية بين جامعتى زويل والنيل منذ تفجرها، وأعددت ملفاً خاصاً لكل ما ينشر وكنت على اتصال مباشر وغير مباشر بطرفى الأزمة، وتابعت الأحكام القضائية الصادرة فى شأن هذه الأزمة وآخرها الحكم النهائى الصادر من المحكمة الإدارية العليا، القاضى بتسليم الأرض والمبانى الإدارية لجامعة النيل والتى كانت جامعة زويل قد استولت عليها عنوة واستقواءً، وبدعم حكومة شرف ومن قبلها حكومة شفيق المباركية. ومن ثم لم يعد هناك من فرصة إلا التنفيذ الكامل للحكم، مع إعادة هيكلة جامعة النيل لتصبح جامعة أهلية من رحم الحكومة وأموال الشعب.
وفى حالة عدم التنفيذ سيكون العنوان هو «استمرار التواطؤ» فى دعم زويل وجامعته على حساب جامعة الشعب وأمواله. والغريب فى الأمر أن التصريحات على لسان زويل وذويه من مسؤولى جامعته وداعميه ومستشاريه، عقب صدور حكم الإدارية العليا وهو حكم «نهائى النهائى»، لأنه قد سبق ذلك صدور نفس الحكم من نفس المحكمة، قد أكدت أنه لن يتم تسليم الأرض والمبانى لجامعة النيل، وسيلجأون إلى المحكمة الدستورية للنظر فى الأحكام المتضاربة!!
ومن عجيب القول أن يصدر ذلك من شخصيات الأصل والصفة أنها رفيعة المستوى، ويتجاهلون حقيقة أن أحكام القضاء الإدارى واجبة التنفيذ من أول درجة طبقاً لقانون مجلس الدولة، وأن إعاقة التنفيذ تؤدى إلى العزل من الوظيفة والتعويض، فى نفس الوقت فإن الإحالة للمحكمة الدستورية لا تتم إلا من خلال قرار قضائى. وما سمعناه وقرأناه على لسان هؤلاء كان جهلاً مطبقاً، لأن اللجوء للدستورية لا يتم من خلال أفراد، بل من خلال الجهة القضائية أو مؤسسات الدولة فقط.
ولكنها محاولة لممارسة الضغوط على الرئاسة أو الحكومة للسير فى هذا الخيار، استثماراً للوقت وإطالة أمد الصراع، والظهور بمظهر القوى القادر على تسيير الدولة ومؤسساتها فى الطريق الذى يرسمه زويل وذووه بلا حياء أو خجل، ليظهروا أمام الرأى العام فى مصر وخارجها أنهم فوق القانون والقضاء بل فوق الدولة!! وهذه كارثة كبرى.
لعل ما نفهمه من إدارة هذه الأزمة أن الحكومة المصرية قد أخطأت منذ البداية وحتى آخر حكومة «الببلاوى ووزيره حسام عيسى للتعليم العالى»، وأسرفت فى محاباة زويل، تحاشياً للصدام معه، وربما مع الإدارة الأمريكية على خلفية أنه أمريكى الجنسية والهوى ومستشار أوباما العلمى، ويمكن أن يقود حملة أمريكية لتحرير جامعته التى يبدو أنها أصبحت أمريكية على أرض مصرية فاكتسبت السيادة الأمريكية!! وبالتالى لا صوت يعلو فوق صوت أمريكا ومن يحمل جنسيتها!!
فى ذات الوقت فإن جامعة النيل هى جامعة حكومية، خصصت لها الأراضى مجاناً، وشيدت بأموال الشعب المصرى من خلال وزارة الاتصالات، على أمل- أيام كانت مصر عزبة لمبارك وأسرته وعصابته- أن يصبح أحمد نظيف، رئيساً للجامعة، عند خروجه من الوزارة!!
ومن ثم فإن قبول الطلاب فيها لابد أن يخضع للنظام العام والتنسيق، وأن تكون جزءاً من الجامعات الحكومية لأنها لم تبن من التبرعات، وعلى الحكومة الإسراع بتصحيح هذا الوضع بعيداً عن أصحاب المصالح فى هذه الجامعة وإلغاء مجلس أمنائها من العواجيز، واختيار هيكل قيادى جديد لهذه الجامعة، والقانون يلزم الدولة والحكومة بذلك، حرصاً على أموال الشعب.
وأحسن صنعاً الرئيس عدلى منصور، ورئيس الحكومة م.محلب، اللذان دخلا فى الموضوع مباشرة، واتصلا بالأطراف المعنية مباشرة لتنفيذ الحكم النهائى والتدخل فى حل الأزمة. وربما فهمت وسائل الإعلام أن هذا حل ودى وأفردت المانشيتات لخدمة ذلك، إلا أن الحقيقة هى أن التدخل الرئاسى والحكومى لتنفيذ الحكم أولاً ثم تسليم أرض أخرى لجامعة زويل ربما يفعل شيئاً حقيقياً وليس وهمياً، حتى لا نتهم أننا نعوق الطفرة العلمية التى سيحدثها زويل وجامعته، وهى محل شك عندى.
وأحذر أنه فى حالة تراجع زويل عن التنفيذ فى الموعد المحدد، فإن هيبة الدولة فى تنفيذ الحكم بالقوة ستكون هى مرآة المرحلة التى نعيشها، على أمل أن نقول يوماً ما إنه لا أحد فوق إرادة الشعب بعد ثورتى «25 يناير، 30 يونيو»، فالثورة مستمرة حتى النصر بإذن الله. ولايزال الحوار متصلاً.

إنشاء مكتب سياسي لمجلس علماء مصر

إنشاء مكتب سياسي لمجلس علماء مصر

كتب : نورهان السبحيالثلاثاء 15-04-2014 10:14
محمد النشائيمحمد النشائي

قرر الدكتور محمد النشائي، رئيس مجلس علماء مصر، إنشاء مكتب سياسي للمجلس يختص بالشؤون السياسية لأعمال المجلس ونشاطاته.
وقال النشائي في بيان له أن المكتب السياسي سيضم 15 شخص من الهيئة الاستشارية العليا والأمانة العامة واللجنة المركزية للمجلس؛ بهدف تفعيل آليات المجلس وتوسيع نشاطاته من أجل خدمة العلم والمجتمع المصري.

محمد النشائى يعلن إنشاء مكتب سياسى لمجلس علماء مصر

محمد النشائى يعلن إنشاء مكتب سياسى لمجلس علماء مصر


الثلاثاء، 15 أبريل 2014 - 12:31

الدكتور محمد النشائى

كتبت هند عادل
أصدر الدكتور محمد النشائى، رئيس مجلس علماء مصر قرارا بإنشاء مكتب سياسى للمجلس يختص بالشئون السياسية لأعمال المجلس ونشاطاته.

وقال "النشائى" فى بيان إعلامى اليوم الثلاثاء أن المكتب السياسى سيضم 15 شخصا من الهيئة الاستشارية العليا والأمانة العامة واللجنة المركزية للمجلس.

وأضاف أن المكتب السياسى المقرر إنشاؤه يهدف إلى تفعيل آليات المجلس وتوسيع نشاطاته من أجل خدمة العلم والمجتمع المصرى.

السبت، 12 أبريل، 2014

نشوى الحوفي تكتب: تهديد المسلماني و تسوية زويل!

نشوى الحوفي تكتب: تهديد المسلماني و تسوية زويل!


دعوني احكي لكم تلك الواقعه علها تفسر لكم تسوية الرئاسة مع احمد زويل لحل مشكلة جامعة النيل، التي حكم القضاء مؤخرا بعدم احقية زويل فيها بأي شكل من الاشكال و لكنه رفض تنفيذ الحكم و انصاعت الدولة!!
في عام 2009 اشترك محمود سعد و منى الشاذلي في تقديم حلقة من برنامج العاشرة مساء على قناة دريم استضافا فيها الدكتور أحمد زويل عقب تعيينه مستشارا علمياً للرئيس الأمريكي أوباما.
واستهلت منى الحلقة بجملة باسمة لدكتور زويل عن تخيلات المصريين عما يتقاضاه من راتب نظير اختياره في هذا المنصب.
فأجاب بسرعه وثقة بأنه لا يتلقى أية أموال مقابل ذلك، حتى أنه يدفع 15 دولار نظير تناوله وجبة عشاء في البيت الأبيض.
بالطبع صدقت كغيري وقتها الحديث فلماذا يكذب زويل.
ولكن في اليوم التالي للحوار جاءتني رسالة اخبارية على هاتفي من ان الخارجية الامريكية تنفي ما جاء على لسان احمد زويل من أنه لا يتقاضى أي أجر مقابل عمله كمستشار علمي للرئيس الأمريكي!
سارعت للإتصال بالسفارة الأمريكية للاستفسار عن صحة الخبر فأكد لي قسم الإعلام صحته.
فاتصلت برئيسي في جريدة المصري اليوم وقتها مجدي الجلاد أخبره فيها عن الأمر، فطلب مني اعداد تقرير لنشره بالجريدة.
وبدأت العمل وكتبت التفاصيل و اتصلت بأحمد المسلماني مستشار زويل الاعلامي وقتها لأحصل منه على رد الرجل عن هذا التكذيب الحاسم لحديثه.
وكانت المفاجأة التي لم اتوقعها، غضب المسلماني وبدلا من الرد على خبر تناولته مواقع الاخبار في امريكا ذاتها، وجدته يقول لي أنه لن يرد وان زويل لن يرد وأن علي ابلاغ الجلاد انه ان نشر الخبر فلن يكون هناك تعامل آخر مع الجريدة.
رددت يومها على المسلماني بأن ما يقوله ليس رد مهني ولكن إن أراد فسوف أكتب ما قال تعليقاً على الخبر وانهيت المكالمة، وانهيت التقرير و ذهبت به للجلاد الذي اخذه مني واعدا إياي بالنشر... ولكن لم يُنشر التقرير!
أذكر أنني اكتئبت وقتها و مكثت في بيتي لعدة أيام لا لعدم نشر تقرير اخباري، ولكن لفقدي الثقة بمهنتي وبكل ما حولي من احاديث عن الشفافية و الحقيقة التي يتحدث عنها الجميع.
ومرة أخرى وبعد مرور خمس سنوات على تلك الواقعه يصيبني الإحباط مجدداً من خبر تسوية الرئيس عدلي منصور لمسألة جامعة النيل مع زويل بشكل ينافي حكم القضاء ويمنح زويل وفقا لما تم اعلانه مشاركة جامعة النيل في احد مبانيها، وتخصيص الدولة ارضا اخرى لزويل يبني عليها جامعته وينقل لها باحثيه بعد الانتهاء من عملية البناء لتعود بعدها جامعة النيل لأصحابها -يدينا ويديكم العمر انشاء الله- ولم ينس الخبر ذكر تعبير الرئيس عدلي منصور عن تقديره البالغ للدكتور أحمد زويل، على ما أبداه من روح طيبة وموقف بناء فى هذا الصدد لإنهاء هذا الخلاف بعيداً عن المنازعات القضائية!!
ومجددا سمعت صوت المسلماني في البيان رغم انه لم يظهر في الصورة وتعجبت من الاستسلام للرجل في مسألة منحنا القضاء فيها كلمته الاخيرة!
فإن كانت تلك هي الروح الطيبة فما طبيعة الروح الشريرة؟
لقراءة المقالة على الموقع الرسمى أضغط هنا

الخميس، 3 أبريل، 2014

الوطن | "علماء مصر" يدين استشهاد "المرجاوى"

"علماء مصر" يدين استشهاد "المرجاوى"

كتب : نورهان السبحيالخميس 03-04-2014 16:05

محمد النشائي
محمد النشائي
أدان الدكتور محمد النشائي، رئيس مجلس علماء مصر الحادث الإرهابي، الذى وقع أمس، وأسفر عن استشهاد العميد طارق المرجاوي، وإصابة عدد من رجال الشرطة والمواطنين.
وقال النشائى في تصريحات خاصة لـ"للوطن" إن تلك الحوادث الإرهابية لمجموعة من المجردين من الإنسانية وليسوا مصريين ولا مسلمين فمن يفجر ويقتل لا ينتمي لأى عقيدة دينية.
وطالب النشائي، رئيس الجمهورية، بالتصدي لكل من يساهم في وقوع تلك الأحداث ضد الشعب المصري، مؤكدًا أن تلك الأحداث لن تزيد الشعب المصري إلا بسالة وبطولة ونحن كعلماء مصر سنتمسك دائمًا بتنفيذ خارطة المستقبل وبناء مؤسسات الدولة وتدعيم جهود المصريين شعبًا وحكومة.

مجلس علماء مصر يدين حادث جامعة القاهرة الإرهابى: "ليسوا مصريين"

مجلس علماء مصر يدين حادث جامعة القاهرة الإرهابى: "ليسوا مصريين"

الخميس، 3 أبريل 2014 - 10:36
محمد النشائىمحمد النشائى















كتبت هند عادل
دان الدكتور محمد النشائى رئيس مجلس علماء مصر، الحادث الإرهابى الذى وقع أمام جامعة القاهرة، وأسفر عن استشهاد العميد طارق المرجاوى، وإصابة عدد من رجال الشرطة والمواطنين.

وقال "النشائى"، فى تصريح صحفى، إن تلك الحوادث الإرهابية لمجموعة من المجردين من الإنسانية وليسوا مصريين ولا مسلمين، فمن يفجر ويقتل لا ينتمى لأى عقيدة دينية.

وطالب بالتصدى لكل من يساهم فى وقوع تلك الأحداث ضد الشعب المصري، مؤكدا أن تلك الأحداث لن تزيد الشعب المصرى إلا بسالة وبطولة، قائلا: "نحن كعلماء مصر سنتمسك دائما بتنفيذ خارطة المستقبل وبناء مؤسسات الدولة وتدعيم جهود المصريين شعبا وحكومة"
لقراءة المقالة على موقع الجريدة أضغط هنا

تعليق الدكتور النشائى على تفجيرات جامعة القاهرة بتاريج 02-04-2014

اللذين يفجروا القنابل في حرم وحول جامعه القاهره اجزم انهم ليسو مصريون ولا مسلمين واشك في انهم ينتمون الي بني آدم